العربي يكشف كواليس خلافه مع العثماني حول اعمارة ويقول: استقالتي نهائية

الشرقي الحرش

خرج عبد الحق العربي، عضو الأمانة العامة لحزب العدالة والتنمية، والمدير العام للحزب عن صمته بخصوص تقديم استقالته من منصبه اعتراضا على تشبث سعد الدين العثماني، الأمين العام للحزب بتنصيب عبد القادر عمارة وزير التجهيز والنقل واللوجستيك والماء أمينا للمال.

وكشف العربي في تصريح لموقع "تيلكيل عربي" أن أسباب استقالته تعود إلى اعتراضه على تشبث سعد الدين العثماني بتنصيب عمارة أمينا للمال، رغم اعتراضه عليه باعتباره مديرا عاما للحزب.

وأوضح عمارة أن الإدارة العامة للمصباح التي تعود لها صلاحية اقتراح أمين المال فوضت هذا الأمر له شخصيا إضافة إلى كل من سعد الدين العثماني، الأمين العام للحزب، وسليمان العمراني، مشيرا إلى أن العثماني نصب عمارة ضدا عليهما، معتبرا أنه الشخص الوحيد الذي بمقدوره أن يكون أمينا للمال. وأضاف العربي"أمام تشبث العثماني بعمارة الذي رفضت رفضا مطلقا وجوده في منصب أمين المال، الذي ظل فيه لمدة 18 سنة، قدمت استقالتي، وجمدت كل أعمالي مباشرة بعد انعقاد دورة المجلس الوطني يومي 20 و21 يناير الجاري". وكشف العربي أن الأمانة العامة للحزب رفضت استقالته، إلا انها لم تقدم أي حل للمشكل المطروح، مشيرا إلى أنه تلقى اتصالات من العثماني شخصيا، وعددا من أعضاء الأمانة العامة من أجل إقناعه بالتراجع عن استقالته، إلا أنه يعتبرها نهائية مالم يتم اختيار شخص آخر لمنصب أمانة المال بدل عمارة.

وحول أسباب اعتراضه على وجود عبد القادر عمارة في منصب أمين المال للحزب، قال العربي"إنه لا يعترف بشيء اسمه الإدارة العامة للحزب، ولا يتعاون معها، ولا يتشاور معها، ولا يساهم في وضع الميزانيات"، واصفا تشبث العثماني به بالأمر الغريب.

من جهة أخرى، أوضح العربي أنه اقترح بالفعل المهندس بهاء الدين أكدي لشغل منصب أمين المال بدل عمارة، إلا أنه لا يرى مانعا من اقتراح شخص آخر من طرف الأمانة العامة باستثناء عمارة، الذي ظل في منصبه 18 سنة.

مواضيع ذات صلة