العروض تلاحق الأسود قبل مونديال روسيا.. درار والأحمدي والمحمدي وزياش تحت المجهر

صفاء بنعوشي

قبل أسبوعين على انطلاق النسخة  الـ21 لنهائيات كأس العالم روسيا 2018، وضعت مجموعة من الأندية الأوروبية وأيضا الخليجية لاعبي المنتخب الوطني  تحت مجهرها، في أفق خطف صفقة  ناجحة بالميركاتو الصيفي الجاري.

وبالرغم من أن عددا من العناصر الوطنية صرحت قبل انطلاق تجمع الأسود الإعدادي بالرباط، أنها تولي أهمية لخوض غمار المونديال حاليا وتفضل تأجيل مناقشة أي عرض، إلا أن تسريبات الصحافة أوضحت بأن وكلاء أعمال نجوم الأسود، بدؤوا للقاء ممثلين الأندية.

  • درار يتوصل بعرض سعودي..

واحد من أبرز الأسماء الأساسية داخل الترسانة البشرية لهيرفي رونار، والمحترف بصفوف فنربخشه التركي، توصل وكيل أعماله بعرض من أهلي جدة، حسب تقارير إعلامية سعودية، اليوم الجمعة.

وحسب التقارير ذاتها، فإن مجلس إدارة أهلي جدة، متشبث بخدمات درار، بالرغم من ارتباطه بعقد لغاية 2020 مع فريقه التركي، ومستعد لمفاوضة فنربخشه ومسؤوليه، إن أكد اللاعب موافقته المبدئية للانتقال إلى الدوري السعودي، بأولى تجربة بالخليج.

وأشارت المصادر ذاتها إلى أن عدم تأقلم اللاعب في تركيا، والضغط الذي يلاحقه من طرف الصحافة المحلية قد يدفعان درار إلى الموافقة على خوض تجربة بالدوري السعودي، الذي الأقوى بالخليج وعربيا أيضا.

  • زياش تائه بين روما و"البريمير ليغ"

الدولي المغربي حكيم زياش، لاعب أياكس أمستردام الهولندي، وواحد من أبرز اللاعبين الذين تهتم بخدماتهم كبرى أندية القارة العجوز، بدوره لازال ينتظر مصير المفاوضات بين وكيل أعماله، وروما الإيطالي.

وحسب آخر المستجدات حول إمكانية لحاق اللاعب بـ "الكالتشيو"، فتعقد إدارة أياكس اجتماعا خلال الأيام المقبلة، من أجل مناقشة إمكانية استفادة روما من لاعبين بصفوفها.

ومن بين العروض الجدية التي أثارت اهتمام مسؤولي أياكس، العقد الذي تقدم به توتنهام خلال الفترة الأخيرة، في انتظار أن يتم عرضه على وكيل أعمال اللاعب لدراسة، وإعطاء وجهة نظر زياش في الانتقال إلى "البريمير ليغ".

جدير ذكره، أن حكيم زياش أكد في تصريحات إعلامية بعد إسدال الستار على الموسم الرياضي 2018-2017، أنه يتطلع لخوض تجربة خارج هولندا، وهو الاختيار الذي أشرت عليه الإدارة، وفتحت بابها لمفاوضة الأندية المهتمة، بالنجم السابق لتفينتي.

  • الأحمدي مرشح لتعويض بوصوفة

يبقى كريم الأحمدي، من صفوف فيينورد روتردام الهولندي، من بين أبرز الأسماء المرشحة لتعويض امبارك بوصوفة، بفريق الجزيرة الإماراتي، بعد أن خاض في فترة سابقة تجربة لم تكلل بالنجاح مع الأهلي المحلي.

الأحمدي وقبل انطلاق معسكر النخبة الوطنية استعدادا للمونديال، ناقش رفقة وكيل أعماله عرض الجزيرة الإماراتي، بحسب ما كشفت عنه الصحف الهولندية، التي أشارت إلى أن اللاعب سيودع فريقه بعد العودة من روسيا مباشرة.

وسيرتبط مصير الأحمدي بزميله في المنتخب بوصوفة، الأخير يطمح للعودة إلى الملاعب الأوروبية عبر بوابة الدوري البلجيكي أو الفرنسي، بعد أن خلق المفاجأة بمباريات التصفيات الإفريقية مع الأسود، ودشن عودة قوية إلى الملاعب.

  • مهدي بنعطية يريد "الأفضل"

العميد مهدي بنعطية، المحترف بصفوف يوفنتوس الإيطالي، بدوره ينتظر إسدال الستار على مباريات كأس العالم للعودة إلى تورينو لمناقشة مستقبله مع فريق "السيدة العجوز".

عميد الأسود صرح خلال حوار بإذاعة مونتي كارلو الدولية، أن عرض أولمبيك مارسيليا بالفعل قائم، لكن يفضل عدم اتخاذ أي قرار حاليا، إلى حين لقاءه بالمسؤولين، مشددا بأن الأفضل بالنسبة إليه ولإدارة يوفنتوس سيفعله.

بنعطية الذي جاور في وقت سابق  فريقي بايرن ميونخ وروما، يتطلع لإنهاء مسيرته بالملاعب الكروية الأوروبية في أحسن شكل، بعد حصده لأبرز الألقاب بألمانيا وإيطاليا وفرنسا، خلال مشواره الرياضي.

ومن المرتقب أن يغير الظهور الأخير للاعبين خلال نهائيات كأس العالم من خريطة التعاقدات، خصوصا وأن المغرب سيحظى بمتابعة واسعة خلال المنافسات الكروية، بعد أن وضعته القرعة في مجموعة تضم كلاً من إسبانيا، والبرتغال، ثم إيران.

  • المجهول ينتظر المحمدي

سبق لمنير المحمدي، حارس نومانسيا والمنتخب الوطني المغربي توديع زملاءه بالفريق، بعد إنتهاء عقده متم الموسم الكروي الجاري.

الحارس الأول للأسود تكتم عن وجهته المقبل، وفضل الاكتفاء في مقابلاته الصحفية الأخيرة، بالإشارة إلى أنه يتطلع لتجربة ورهان جديد بمشواره الكروية، لكن الصحافة السعودية عادت لتربط إسمه بالنصر السعودي.

المصادر ذاتها أوضحت بأن اهتمام النصر بالمحمدي ليس حديثا، بل المفاوضات بين الطرفين بدأت منذ يناير الماضي، بعد أن عقد ممثلون عن الفريق لقاءات مع وكيل أعمال الحارس بإسبانيا، الأمر الذي دفعه إلى رفض تجديد عقده مع نومانسيا الصيف الماضي.

عطالة المحمدي مع فريقه المنتمي للدرجة الثانية بالدوري الإسباني، ستدفع بالحارس إلى البحث عن العرض الأنسب وعدم المجازفة بالتوقيع لفريق كبير، سيعيده مجددا لدكة الاحتياط.

جدير ذكره، أن هيرفي رونار مدرب المنتخب الوطني المغربي، فضل الاستعانة بالمحمدي طيلة مباريات التصفيات، حتى بعد تألق ياسين بونو مع خيرونا، بالدوري الإسباني الممتاز "الليغا".

مواضيع ذات صلة

loading...