العشرات من رجال الأمن يعتقلون بوعشرين ويغلقون جريدته.. والنيابة العامة: شكايات وراء التحقيق معه

هيئة التحرير

قامت فرقة أمنية مكونة من أزيد من 20 أمنيا، اليوم الجمعة، باعتقال توفيق بوعشرين، مدير نشر يومية أخبار اليوم المغربية، وذلك بعد مداهمة مقر الجريدة بالدار البيضاء، وإغلاق مقر الجريدة.

 وقال عدد من العاملين بالجريدة، في اتصال ب"تيل كيل عربي"، إن عناصر الفرقة ، الذين قدر عددهم بعشرين رجل أمن، انقسموا إلى فريقين، بحيث بقي البعض أسفل العمارة، فيما صعد آخرون إلى المكتب في الطابق السابع عشر. وبعد فترة من الحديث إلى مدير الجريدة ، غادروا مصحوبين ببوعشرين، فيما أخذ أحدهم مفاتيح الجريدة ، وأغلقها، وأخبر السكرتيرة أن المفاتيح  ستسلم للمدير.

وقال بلاغ للوكيل العام للملك لدى محكمة الاستئناف بالدار البيضاء أنه "بناء على شكايات توصلت بها النيابة العامة أمرت بإجراء بحث قضائي مع السيد توفيق بوعشرين كلفت به الفرقة الوطنية للشرطة القضائية".

ورفض البلاغ الافصاح عن موضوع الشكايات، مبررا ذلك بضرورة "ضمان مصلحة البحث وحفاظا على سريته وصونا لقرينة البراءة".

مواضيع ذات صلة

loading...