العلمي: المغرب ضمن " توب 10" في تطوير المجال الرقمي بافريقيا

مولااي احفيظ العلمي/ت: ياسين التومي
هيئة التحرير

 أكد وزير الصناعة والاستثمارات والتجارة والاقتصاد الرقمي، مولاي حفيظ العلمي، اليوم الجمعة بباريس ، ان المغرب يعتبر من بين البلدان الافريقية العشرة الاوائل في مجال تطوير القطاع الرقمي.

واضاف العلمي في تدخل له خلال افتتاح لقاء نظمه الوفد المغربي ، في اطار معرض ، (فيفا –تيك) الذي يعد حدثا هاما في مجال الابتكار الرقمي في العالم ، والذي انطلقت فعالياته امس الخميس بالعاصمة الفرنسية ، أن المملكة تتوفر على استراتيجية حقيقية في القطاع الرقمي ، مبرزا البعد الافريقي لهذه الاستراتيجية.

كما ابرز المؤهلات العديدة للمغرب كبوابة للابتكار في القطاع الرقمي بافريقيا،مشيرا من بين امور اخرى الى الموقع الجغرافي الاستراتيجي للمغرب كملتقى الطرق بين مختلف القارات، والى اتفاقيات التبادل الحر الموقعة مع نحو ستين بلدا، فضلا عن بنيات تحتية ذات جودة من مطارات،وموانىء وطرق سيارة، مؤكدا ان المملكة تعتبر الوجهة الافريقية المفضلة ، بفضل الرؤية الافريقية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس.

وذكر الوزير بانشاء وكالة للتنمية الرقمية مؤخرا، تهدف الى مواكبة المقاولين الناشئين في القطاع الرقمي.

على صعيد آخر ،شدد السيد العلمي على اهمية المشاركة في معرض (فيفا –تيك) الذي يشكل ارضية رائعة للتبادل بين المقاولين الناشئين.

وتميز اللقاء الذي نظم تحت شعار (المغرب .. بوابة للابتكار نحو افريقيا الرقمية" بتنظيم مائدة مستديرة حول تنمية الاقتصاد الرقمي بالمغرب.

وتطرقت سلوى القرقري بلقزيز ، رئيسة فيدرالية التكنولوجيا الرقمية خلال اللقاء الى الانظمة البيئية للمقاولات الناشئة بالمغرب ، باعتبارها فضاء مؤاتيا لتشجيع الابتكار الوطني والافريقي.

وعرضت في هذا الصدد، لعمل الفيدرالية على مستوى افريقيا، وتعاونها، مع المقاولات الناشئة بفضل استراتيجية تتمحور بالخصوص حول التكوين من اجل التشغيل.

من جهته استعرض المسؤول عن الجانب الرقمي بالمكتب الشريف للفوسفاط، تجربة الابتكار المفتوح للمكتب ذات البعد الافريقي، مبرزا دور الرقمنة في القطاع الصناعي.

وتوقف عند دور المكتب الشريف للفوسفاط، الذي يولي اهمية خاصة، للابتكار من اجل تطوير انظمة ايكولوجية للابتكار الرقمي في المغرب وافريقيا.

من جانبه عرض المدير العام للصندوق المركزي للضمان ،هشام السرغيني، لآليات تمويل المقاولات الناشئة.

وتميز هذا اللقاء ايضا بشهادات لمديرة جمعية المقاولات الناشئة المغربية، زينب غراس، حول دور فاعلي المواكبة، وعلي بنسودة مدير (أمنيوب) احدى المقاولات الناشئة التي سبق ان استفادت من اجراءات المصاحبة.

مواضيع ذات صلة

أخبار أخرى

loading...