العلمي: "تاسك فورس" جاءت لإقصائنا

صفاء بنعوشي

قال مولاي حفيظ العلمي، رئيس لجنة ترشح المغرب لتنظيم نهائيات كأس العالم 2026، إن جميع الحاضرين بمؤتمر "الفيفا" الـ68 في موسكو، متفائلون بحظوظ الملف المونديالي الوطني، بالرغم من الضغوط الكبيرة التي مرت منها المنافسة أمام الثلاثي الأمريكي (كندا، الولايات المتحدة الأمريكية، المكسيك).

وأضاف العلمي، في تصريح تلفزيوني، صباح اليوم الأربعاء، من موسكو: "سنذهب إلى الحرب الرياضية للنهاية، وملفنا اليوم أثبت للجميع أنه نجح في منافسة ثلاثي مشترك أمريكي ضخم".

وبخصوص مسار "موروكو 2026"، قبل الوصول إلى مرحلة التصويت النهائية، لم ينف المتحدث ذاته الصعوبات التي واجهها، على رأسها لجنة التقييم "تاسك فورس"، والتي أوكلت لها مهمة تنقيط الترشحين وتأكيد مرور الملفين أو إقصاؤهما.

وأردف المتحدث ذاته قائلا: " "تاسك فورس" جاءت بهدف إقصائنا منذ الأول،  بعد أن رفعت الفيفا من عدد المشاركين بالنسخة 23 للبطولة، والتي تم تحديدها في 48 منتخبا بدلا من 32".

وشدد العلمي على أن اللجنة التابعة الاتحاد الدولي لكرة القدم في آخر المطاف اعترفت بأن المغرب قد وصل إلى مستوى مهم، بعد الزيارة التي قام بها أعضاؤه إلى المدن المغربية المرشحة لاستقبال المونديال، في أبريل الماضي، والوقوف على المنشآت الرياضية والبنيات التحتية التي تتوفر عليها المملكة، ثم الأوراش المفتوحة لضمان بطولة كروية في أحسن الظروف.

وأبدى المغرب التزامه التام بإنجاز جميع الاستثمارات والأوراش الكبرى التي تم فتحها قبل التظاهرة الكروية العالمية، سواء ظفرت المملكة بشرف استقبال الكأس أم فشلت في ذلك، وهي الخطوة نفسها التي اتبعتها المملكة خلال تقديمها لأخر ملف لاستضافة مونديال 2010.

مواضيع ذات صلة

loading...