العماري يعود اليوم لترأس اجتماعات البام

هيئة التحرير

يرتقب أن يترأس إلياس العماري، الأمين العام لحزب الأصالة والمعاصرة، مساء اليوم الإثنين، أول اجتماع للمكتب السياسي، بعد "تراجعه عن استقالته، في آخر اجتماع للمجلس الوطني.

 وقال لحبيب بلكوش، الذي كان يترأس اجتماعات قيادة الحزب طيلة الفترة الفاصلة بين تقديم العماري لاستقالته وتراجعه عنها، في اتصال مع "تيلكيل عربي" ان إلياس العماري هو الذي سيترأس اجتماع المكتب السياسي مساء اليوم".

من جهة أخرى، أوضح مصدر قيادي في حزب الاصالة والمعاصرة أن اجتماع المكتب السياسي لحزب الاصالة والمعاصرة سيناقش نقطتين أساسيتين هما الاتفاق على تاريخ تشكيل اللجنة التي ستعد السيناريوهات المحتملة لتدبير الحزب من اجل عرضها على المجلس الوطني الاستثنائي المقبل، الذي سيحسم في موضوع استقالة العماري، وكذا مناقشة استقالة القيادي عبد اللطيف وهبي من المكتب السياسي، التي يتوقع رفضها، لكون العماري لا يرغب في فتح مزيد من جبهات الصراع.

وكان الياس العماري قد تراجع عن استقالته كأمين عام لحزب الاصالة والمعاصرة أمام أعضاء المجلس الوطني لحزبه، بعدما بررها بضرورة التفاعل مع خطاب العرش الذي وجه فيه الملك محمد السادس انتقادات لاذعة للأحزاب السياسية، إلا أن عددا من أنصاره داخل البام طالبوه بالتراجع عنها.

وأثار تراجع الياس العماري عن استقالته الى حين انعقاد مجلس وطني استثنائي لحزب الاصالة والمعاصرة احتجاج القيادي في الحزب عبد اللطيف وهبي، الذي قدم استقالته من المكتب السياسي للبام بعد فشل محاولاته في دفع العماري الى مغادرة قيادة الحزب.

 وكانت استقالة العماري قد أثارت جدلا داخل برلمان البام بين من اعتبرها نهائية، ولا حق للمجلس الوطني في رفضها أو قبولها، وبين مدافع عن أحقية المجلس في ذلك، قبل أن يحسم العماري الخلاف بالبقاء الى حين عقد مجلس وطني آخر.

في السياق ذاته، اعتبرت مصادر متطابقة من المجلس الوطني لحزب الأصالة والمعاصرة ان مصير الياس العماري مرتبط بمصير عبد الاله بنكيران، الامين العام لحزب العدالة والتنمية، الذي قد يستمر على رأس الحزب لولاية ثالثة، مشيرة إلى أن هذا المعطى حاضر بقوة عند الياس العماري، الذي سيعمل على عدم عقد برلمان البام الى حين ظهور نتيجة مؤتمر البجيدي