العنف يجر عقوبة ثقيلة على مهدي كارسيلا

صفاء بنعوشي

أعلن الاتحاد البلجيكي لكرة القدم توقيف الدولي المغربي مهدي كارسيلا، المحترف بصفوف "ستاندار دولييج"، لثلاث مباريات مع غرامة مالية، بسبب تدخل عنيف في مباراة الجولة الثانية من الدوري أمام "بواسلند بيفيرين".

وأوضح الاتحاد البلجيكي للعبة، في بلاغ له، أن الغرامة المالية حددت في 3 آلاف أورو في حق اللاعب المغربي، الذي شارك بأول مباراة رسمية له هذا الموسم.

وكشفت صحيفة "dhnet" البلجيكية، أن فريق "ستاندار دولييج" رفض العقوبة المسلطة في حق لاعبه ووصفها بـ"القاسية"، خصوصا وأنها وستمتد لثلاث مباريات هامة في مشوار المجموعة، بالموسم الرياضي الجديد.

وأضاف المصدر ذاته أن الفريق البلجيكي قدم استئنافاً للجهاز الوصي على اللعبة، للتخفيف من عقوبة مهدي كارسيلا، والتي تمتد مبدئيا لمباراة "بروج" المقرر إجراؤها في  11 غشت الجاري، ثم مواجهة "لوكرين" في 18 غشت، و"سانت تروند" في 25 من الشهر الجاري دائماً.

ويعد لاعب "الأسود" من بين العناصر الأساسية التي يعتمد على خدماته "ستاندار دولييج"؛ إذ رفض المسؤولون الاستجابة للعروض الخليجية التي طرقت أبواب الفريق، بعد مشاركة مهدي كارسيلا بنهائيات كأس العالم روسيا 2018.

مواضيع ذات صلة

loading...