الفكاك يتجاوز عتبة 10 في المائة وبن عبد الله يتفوق في سباق زعامة الـPPS

الشرقي الحرش

 نجح سعيد الفكاك، المرشح المنافس لنبيل بن عبد الله، الأمين العام الحالي لحزب التقدم والاشتراكية على منصب الأمانة العامة، في تجاوز الحصول على عتبة تزكية 10 في المائة من المشاركين في المؤتمر التي يشترطها النظام الداخلي لقبول طلب الترشيح.

 وكشفت مصادر متطابقة من حزب التقدم والاشتراكية موقع "تيل كيل عربي" أن سعيد الفكاك حصل على تزكية 158 من المشاركين في المؤتمر متجاوزا بذلك عتبة 10 في المائة المحددة في 120 مؤتمرا، فيما حصل نبيل بن عبد الله على تزكية أزيد من 600 مؤتمر.

مصادر "تيل كيل عربي" أوضحت أن اللجنة المركزية للحزب هي التي ستحسم مساء اليوم في استمرار نبيل بن عبد الله على رأس الحزب لولاية الثالثة، أو ترجيح كفة سعيد الفكاك.

ويخوض نبيل بن عبد الله انتخابات الأمانة العامة لحزب "الكتاب" مسنودا بأعضاء مجلس الرئاسة، والديوان السياسي، فيما يقول الفكاك إنه يعول على تصويت أعضاء اللجنة المركزية.

 وقلل الفكاك في تصريح سابق لموقع "تيل كيل عربي" من من دعم أعضاء مجلس الرئاسة والمكتب السياسي لنبيل بن عبد الله، مبرزا أنه يعول على اغلبية أعضاء المؤتمر، وأن صناديق الاقتراع ستقول كلمتها.

وكان الفكاك قد أعلن معارضته لبقاء بن عبد الله على رأس "الكتاب" لولاية ثالثة، مخالفا بذلك مواقف أعضاء الديوان السياسي ومجلس الرئاسة، الذين أعلنوا دعمهم لإعادة انتخاب الأمين العام المنتهية ولايته.

مواضيع ذات صلة

أخبار أخرى

loading...