القاضي يطرد مرة أخرى الزفزافي من جلسة محاكمته

من محاكمة معتلقي حراك الريف
هيئة التحرير

مرة أخرى، طرد رئيس الجلسة في محاكمة معتقلي حراك الريف، ناصر الزفزافي، بعد أن احتج الأخير بقوة، حتى قبل بداية الجلسة، بسبب ما أسماه "مصادرة إدارة السجن المحلي عكاشة لأوراقه".

وأمر القاضي بطرد الزفزافي بعد احتجاجه من داخل القفص الزجاجي، أكثر من مرة على نائب الوكيل العام، هذا الأخير صرح أن ناصر "يكذب"، حين كان يوضح ما جاء في جواب مدير السجن، من خلال كتاب بعثه للنيابة العامة، يخص مصادرة أوراق تخص الزفزافي.

وصرخ الزفزافي متحدياً النيابة العامة قائلاً: "أنا لا أكذب وإدارة السجن هي خصمي، والنيابة العامة هي من تكذب" قبل أن يضيف: "جيبو الأوراق ديالي وايلا بان أني كنكذب جيبو المقصلة"، وهدد الزفزافي بالانسحاب من المحاكمة نهائيا والتزام الصمت.

اقرأ أيضاً: المهداوي: كون بلغت عن ادخال أسلحة إلى المغرب كون تابعتوني بالبلاغ الكاذب

وبعد كل هذا، أمر القاضي بطرد ناصر الزفزافي، الذي تدخل مرة أخرى بعد قرار رئيس الجلسة، وصاح: "غير طردوني لن أصمت"، فخرج من القفص الزجاجي وتبعه بعض المتهمين الذين قرروا بدورهم الانسحاب وهم يرددون شعار "يامغربي يا مغربية.. المحاكمة عليك وعليا مسرحية"، وذلك ما غضب ممثل النيابة العامة، الذي رد بالقول: "الشعارات المهينة للمحكمة لن نقبلها، وتكتسي أفعالا ذات صبغة إجرامية، والنيابة العامة تحتكم للقانون".

مواضيع ذات صلة

أخبار أخرى