القصر يعلن تأجيل الدرس الثاني من الدروس الحسنية الرمضانية

ترأس الملك لأحد الدروس الحسنية
و.م.ع / تيلكيل

أعلنت وزارة القصور الملكية والتشريفات والأوسمة، أنه تم تأجيل الدرس الثاني من الدروس الحسنية الرمضانية، التي يترأسها الملك محمد السادس.

وكان من المقرر أن يترأسه الملك محمد السادس، اليوم الاثنين 05 رمضان الأبرك 1439هـ موافق 21 ماي 2018م بالقصر الملكي بالرباط.

وكان الدرس الأول ألقاه يوم الجمعة الماضي، وزير الأوقاف والشؤون الإسلامية أحمد التوفيق.

اقرأ أيضاً: في زمن المقاطعة.. هذه رسائل التوفيق حول الاستهلاك في أول درس رمضاني أمام الملك

وسبق وأعلنت وزراة القصور الملكية والتشريفات والأوسمة، أنه "سيترأس الملك محمد السادس يومه الاثنين 05 رمضان الأبرك 1439 ه موافق 21 ماي 2018م بالقصر الملكي العامر بمدينة الرباط الدرس الثاني من سلسلة الدروس الحسنية الرمضانية، يلقيه البروفيسور روحان أمبي أستاذ كرسي بجامعة "أنتا ديوب" بدكار ورئيس "مؤسسة محمد السادس للعلماء الأفارقة - فرع السنغال"، متناولا بالدرس والتحليل موضوع : "الثوابت الدينية المشتركة، عامل وحدة بين المغرب والدول الإفريقية"، انطلاقا من الحديث النبوي الشريف، عن سعد بن أبي وقاص رضي الله عنه قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : "لا يزال أهل الغرب ظاهرين على الحق حتى تقوم الساعة".

وكان من المنتظر أن يبث الدرس الديني مباشرة على أمواج الإذاعة وشاشة التلفزة ابتداء من الساعة الخامسة والنصف من مساء اليوم.

مواضيع ذات صلة

أخبار أخرى

loading...