"المبادرة المدنية" تطالب بتوسيع العفو ليشمل المعتقلين في كل مناطق الاحتقان

هيئة التحرير

قالت المبادرة المدنية من أجل الريف إنها تلقت بارتياح خبر الإفراج عن العشرات من الشباب المحكومين على خلفية الأحداث الاجتماعية التي عرفتها الحسيمة ومدن أخرى سنة 2017 وذلك بعد استفادتهم من العفو الملكي، داعية إلى توسيع هذا "التدبير الإيجابي ليمس باقي المعتقلين المحكومين وغيرهم في الحسيمة وباقي مناطق البلاد التي عرفت درجات متفاوتة من الاحتقان (جرادة) مع الأمل على أن يعرف هذا الملف تدابير طي نهائي وكامل".

وذكّرت المبادرة المدنية، في بلاغ لها توصل "تيل كيل عربي" بنسخة منه اليوم الاثنين، بأنها طالبت بـ"الإفراج عن المعتقلين منذ بداية الاعتقالات وعملت منذ بداية الاحتقان على التحرك ميدانيا وإعلاميا وتواصليا في اتجاه فتح المسالك أمام فهم هذه الأسباب العميقة للغضب التي عبر عنها شباب المنطقة، ومنها التاريخي والاجتماعي والثقافي"، موضحة أنه بذلت "كل جهد من أجل خلق الجسور بين مختلف المتدخلين كي يسفر الاحتقان عن مخارج إيجابية في اتجاه مراجعة السياسات العمومية المسؤولة عن الأزمة الاجتماعية، وتشجيع المنحى التفاوضي بين ممثلي الحركات الاحتجاجية السلمية وممثلي الدولة بما من شأنه ضمان المراكمة الضرورية لعوامل البناء الديمقراطي".

مواضيع ذات صلة

أخبار أخرى

loading...