المجلس الوزاري يؤجل اجتماع الأغلبية

Sa Majesté le Roi Mohammed VI, que Dieu L'assiste, a présidé, lundi (20/08/18) au Palais Royal à Rabat, un Conseil des ministres.
الشرقي الحرش

كشف مصدر مطلع لموقع "تيل كيل عربي" أن اجتماع زعماء الأغلبية الذي كان مقررا أن يعقد اليوم الأربعاء للحسم في موضوع تقديم مرشح مشترك للتنافس على منصب مجلس المستشارين تم تأجيله إلى يوم غد الخميس عشية افتتاح البرلمان.
وأوضح مصدر "تيل كيل عربي" أن تأجيل اجتماع الأغلبية جاء بسبب تزامنه مع انعقاد المجلس الوزاري اليوم الأربعاء.
وفي السياق ذاته، علم موقع "تيل كيل عربي" أنه لحد الساعة لم تظهر أي مؤشرات تشير إلى توجه الأغلبية نحو تقديم مرشح مشترك، في الوقت الذي يواصل كل من حكيم بنشماش، وعبد الصمد قيوح محاولتهما إقناع المستشارين بالتصويت لهما.
وكان مصدر من الأغلبية قد تحدث لموقع "تيل كيل عربي" ذهب إلى أن الأغلبية وجدت نفسها في ورطة شبيهة بما كان عليه الوضع سنة 2015، حينما تفرقت أصواتها بين حكيم بنشماش، مرشح حزب الأصالة والمعاصرة، وعبد الصمد قيوح، مرشح حزب الاستقلال.
وأضاف "إذا قررت الأغلبية تقديم مرشح مشترك للتنافس على رئاسة مجلس المستشارين فإن التحدي الذي ستواجهه هو ضمان أصوات جميع مستشاريها لصالحه"، معتبرا أن هذا الأمر يظل صعبا، خاصة في ظل حديث مستشاري التجمع الوطني للأحرار عن وجود توجيه من رئيسهم عزيز أخنوش من أجل التصويت لبنشماش.
وتابع "إذا لم تقدم الأغلبية مرشحا، فإن أصواتها ستتشتت بين بنشماش وقيوح، وستظهر غير منسجمة، وهو ما سيضعف ثقة رئيس الحكومة في أغلبيته"، مبرزا أن انتخابات تجديد هياكل مجلس المستشارين ستطرح مشكلا لدى الأغلبية في كل الأحوال.

مواضيع ذات صلة

أخبار أخرى

loading...