المحكمة تحسم مصير شرطي هدد زملاءه بمسدسه وهو في حالة سكر

وجه عبارات السب والشتم لموظفي الشرطة المداومين
سعيد أهمان

أدانت الغرفة الجنحية لدى المحكمة الإبتدائية بتيزنيت، شرطيا بأربعة أشهر حبسا موقوفة التنفيذ، وغرامة مالية قدرها 500 درهم، على خلفية تهديده لزملائه المداومين بسلاحه الوظيفي، وهو في حالة سكر.

كما أدانت نفس الهيئة القضائية في نفس الملف، الأسبوع الماضي، متهمين اثنين في القضية، بشهرين حبسا موقوف التنفيذ وغرامة مالية حددت في 1000 درهم، فيما غرمت المتهم الرابع بـ 500 درهم، بتهمة "العنف والمشاركة في بيع الخمور للمغاربة المسلمين".

وتعود وقائع النازلة إلى يوم 27 غشت من العام الماضي، حينما تم توقيف الشرطي المذكور، وهو موظف أمن برتبة مقدم شرطة في حالة سكر بزي مدني بمقر مداومة دائرة الشرطة بنفس المدينة.

 وحضر الموظف الأمني خارج أوقات عمله الرسمية إلى مقر ديمومة المنطقة الاقليمية لأمن تيزنيت، وشرع في توجيه عبارات السب والشتم لموظفي الشرطة المداومين، قبل أن يتم توقيفه ووضعه رهن تدابير الحراسة النظرية، كما تم حجز سلاحه الوظيفي.

وسبق وأصدرت المديرية العامة للأمن الوطني، قراراً تأديبيا في حق الموظف، في انتظار نتائج البحث القضائي الجاري في حقه حينها، من أجل ترتيب المسؤوليات التأدبيبة.

مواضيع ذات صلة

أخبار أخرى