المحكمة تضيف تهمة جديدة لتوفيق بوعشرين

مؤسس يومية "أخبار اليوم" توفيق بوعشرين
تيل كيل عربي

محاكمة توفيق بوعشرين مؤسس يومية "أخبار اليوم"، لا تزال تشهد المزيد من التطورات، والتي وصلت حد مواجهته لتهمة جديدة، بسبب خلاف حاد حدث بينه وبين هيئة دفاع المشتكيات خلال جلس اليوم الاثنين.

توفيق بوعشرين الذي التحق بقاعة المحكمة بعد محاولات جهيدة من دفاعه لإقناعه، لم يتمالك نفسه خلال مواصلة المحكمة الاستماع إلى مرافعات دفاع الطرف المدني، وقام بدفع المحامي عبد الفتاح زهراش وكاد أن يسقطه أرضاً.

وكشف مصدر من داخل الجلسة التي تعقد مغلقة، لـ"تيل كيل عربي"، أن  "المحامي زهراش، تقدم نحو المحكمة معترضا على مقاطعة دفاع بوعشرين، والأخير نفسه لمرافعة زميله المحامي امبارك المسكيني، وهو ما استفز بوعشرين الذي قام من على كرسيه المخصص له ودفع المحامي بيديه".

ونقل المصدر ذاته، أن جلسة المحاكمة تحولت إلى حلبة من الصراخ بين دفاع المشتكيات والطرف المدني، الذي اعتبر أن "ما قام به بوعشرين جريمة في حق الدفاع واهانة له".

وأمام استمرار التوتر الذي حصل، أشار مصدر "تيل كيل عربي"، إلى أن "المحكمة سجلت محضرا في حق بوعشرين، اعمالا للقانون المطبق في مثل هذه الحالة، ورفعت الجلسة للاستراحة، وربما بقرار المحكمة يمكن أن تضاف تهمة جديدة لبوعشرين، تدخل ضمن نطاق جرائم الجلسات".

للإشارة، رفض بوعشرين اليوم حضور جلسة محاكته، ما دفع النيابة العامة للأمر بإرسال القوات العمومية إلى جانب عون قضائي، لاستفساره عن الأسباب الكامنة وراء رفضه الحضور.

وبالموازاة مع ذلك، توجه عدد من محاميي الدفاع عنه، أولهم النقيب محمد زيان، إلى قبو المحكمة، حيث تخابروا معه وأقنعوه بالمثول أمام المحكمة.

مواضيع ذات صلة

أخبار أخرى

loading...