المحكمة تقرر حجز ملف المهداوي للمداولة وهذه كلمته الأخيرة قبل الحكم

الصحافي حميد المهداوي
هيئة التحرير

قررت محكمة الاستئناف بالدار البيضاء، مساء اليوم الخميس، حجز ملف المهداوي للمداولة، وذلك للنطق في الحكم بعد ساعات من قرار المحكمة.

المهداوي في كلمته الاخيرة امام المحكمة والتي دامت لساعة تركه فيها قاضي الجلسة المستشار علي طرشي يتحدث دون أن يقاطعه، قال إن صك براءته في مهنته لأن الصحافي يحاسب على ما ينشر، فهو رغم ما سمعه من المدعو نورالدين البوعزاتي، الذي تصفه النيابة العامة بكونه أحد انفصاليي الخارج، فإنه وصفه ب"المخربق"، ولم ينشر أي شيء مما قاله له في مكالمته عن إدخال الدبابات.

المهداوي قال لرئيس الجلسة "حكم عليا باش ما بغيتي واخا تعطيني تا خمس سنوات لكن احكم بالعدل واحتكم للقانون فالقاضي يحكم بعلمه وليس بالوثائق".

المهداوي الذي امتلأت القاعة 7 التي تحتضن محاكمته عن آخرها بأفراد عائلته،  أولهم أمه وابوه وزوجته بشرى وابنيه وعدد من الحقوقيين ومحامو الدفاع عنه بينهم 3 نقباء، ومختلف وسائل الإعلام، شكر الهئية القضائية وممثلي النيابة العامة الوكيلين المسعودي وحكيم الوردي، وهئية الدفاع عنه ووسائل الاعلام  وأفراد عائلته وكل من وقف إلى جانبه وجانب أسرته، وقال أريدكم ان تدخلوا الجنة وليس النار... اعلموا فقط انكم ستحكمون على صحافي مهني له ثقة في المؤسسة الملكية ويحترم كل الاحزاب والشخصيات وكل فئات المجتمع المدني وعلى شخص يحب الخير لهذا البلد ولا يقبل له ما يسيئه. فالذبابات ستقتل أطفاله قبل أن تدمر هذا البلد.. والمهداوي ليس هذا الشخص السي، بل صحافي له ذكاء اجتماعي ويحب بلده".

المهداوي لام في كلمته قاضي التحقيق معتبرا أنه ظلمه، ولم يتركه يدافع عن نغسه ولم يستمع له وأخذ فقط بمحاضر تفريغ مكالماته السبع مع البوعزاتي والتي حذف منها الكثير من الكلام الذي يدل على وطنيته".

الصحافي حميد المهداوي، الذي يتابع على خلفية جريمة  تتعلق بـ"التبليع عن جريمة وهمية أو العلم بعدم حدوثها"، سيتم البث في حكمه مساء اليوم، بعد استكمال الاستماع لدفاع  باقي مرافعات الدفاع عنه، وإعطائه الكلمة النهائية.

يذكر أن المحكمة كانت قد قررت قبل ثلاثة أيام، فصل ملف المهداوي عن ملف معتقلي الريف الذين حكم عليهم أول أمس الثلاثاء.

اقرأ أيضا: المحكمة تفصل ملف المهداوي عن المتابعين في حراك الريف

مواضيع ذات صلة

أخبار أخرى

loading...