المحكمة تمنح البراءة لحمزة الدرهم المعروف بـ"ولد الفشوش"

ولد الفشوش حمزة الدرهم يوم ارتكابه لحادثة السير
تيل كيل عربي

بعد أكثر من عام على اعتقاله، ورغم الضجة التي أثارها حمزة الدرهم الذي عرف بلقب "ولد الفشوش"، شهر أبريل من العام 2017، حين ظهر في شريط فيديو وهو يسوق سيارته في حالة سكر طافح وبين، وارتكابه لحادثة سير، دون أن تحرر في حقه مخالفة، قضت محكمة الاستئناف بالرباط بالحكم عليه بالبراءة من التهم المنسوبة إليه، كما قررت تبرئة أربعة أشخاص آخرين كانوا متابعين معه في نفس القضية.

وأكد مصدر قضائي رفيع اتصل به "تيل كيل عربي"، حكم البراءة الذي صدر في حق حمزة الدرهم ومن معه يوم أمس الثلاثاء.

"ولد الفشوش" كما لقبه المغاربة، أودع سجن سلا يوم 21 أبريل 2017، وتوبع بتهم "تغير معالم حادثة سير، عبر الإدلاء ببيانات مغلوطة من أجل تضمينها في محضر قانوني، فضلا عن تبديد، وإتلاف دليل مادي من ضمن المحجوزات المرتبطة بالبحث".

وكان من بين المتابعين في الملف أربع أشخاص آخرين، من بينهم ضابط شرطة ومفتش شرطة ومالك أحد الفنادق، وخلفت الحادثة التي تسبب فيها حمزة الدرهم، خسائر لحقت بثلاث سيارات وإصابة شخص بجروح بليغة.

مواضيع ذات صلة

أخبار أخرى

loading...