"المرآة".. عصابة دولية لسرقة السيارات تنشط بـ17 بلداً باعت 121 سيارة بالمغرب

تمت عملية تفكيك العصابة بتنسيق بين قوات الأمن في خمس دول من بينها المغرب
هيئة التحرير

تمكنت مصالح الأمن بأربع دول، بتنسيق مع الشرطة المغربية والدرك الملكي والشرطة الأوروبية (يوروبول)، من تفكيك عصابة دولية متخصصة في سرقة السيارات، بعد اعتقال 24 عضواً منها، من بينهم مغاربة، قاموا بسرقة 342 سيارة وتسجيلها بشكل غير قانوني في 17 بلداً، بما في ذلك المغرب.

وحسب ما ذكرته المديرية العامة للحرس المدني الإسباني، اليوم الجمعة، تم الاعتقال المشتبه فيهم في ألمانيا والمغرب وإسبانيا، وجاءت هذه العملية نتيجة تحقيق بدأ في عام 2016.

وقامت عناصر الشرطة في البلدان الخمسة، بتحليل دقيق لبيانات 70 ألف سيارة مسروقة واردة من إسبانيا، ووجدت أن جزء كبيراً منها، تم تسجيلها في عدد من بلدان الاتحاد الأوروبي والمغرب.

واحتل المغرب الصدارة على رأس الدول المستهدفة بتسويق السيارات المسروقة، وذلك بـ121 مركبة متقدما على ألمانيا التي سجلت فيها 60 مركبة وفي فرنسا تم تسجيل 50 مركبة، بالإضافة إلى تسجيل سيارات أخرى في عدد من دول أوروبا.

أعضاء العصابة الدولية أطلقوا على منظمتهم اسم "المرآة"، وكانوا ينشطون بقوة فوق التراب المغربي، حيث قاموا بتزوير وثائق قرابة نصف السيارات المسروقة، والتي يتم نقلها براً عبر ميناء الجزيرة الخضراء، واستطاع أفراد العصابة الحصول على تراخيص السيارات وبطاقات الفحص واتفاقات الشراء من المصالح الإدارية المغربة، حسب بلاغ المديرية العامة للحرس المدني الاسباني.

وذكر المصدر ذاته أنه في كل عام يتم سرقة ما يقرب من 700 ألف سيارة من جميع الأنواع في أوروبا، يتم استرداد نصفها فقط، 40 ألفاً منها يتم سرقتها في إسبانيا.

مواضيع ذات صلة

أخبار أخرى

loading...