المغاربة يواصلون مغامرة الهجرة نحو أوروبا عبر ليبيا

حرس السواحل الليبي أنقذ عددا من المهاجرين من الموت بينهم مغاربة
هيئة التحرير

رغم شبه استحالة الوصول إلى أوروبا اليوم عبر مياه ليبيا، بسبب الأوضاع الأمنية التي تعيشها البلاد، واستمرار نشاط مافيات الاتجار بالبشر، فضلاً عن رفض إيطاليا في أكثر من مناسبة استقبال بواخر تقل مهاجرين تم إنقاذهم في عرض البحر، يواصل المغاربة محاولة الهجرة من خلال السفر ليبيا، وركوب قوارب الموت.

آخر المعطيات التي كشف عنها "جهاز مكافحة الهجرة غير الشرعية – فرع طرابلس"، في وقت متأخر من ليلية يوم أمس الاثنين، تفيد بإنقاذ 7 مغاربة كانوا من بين 104 آخرين على متن قارب، أبحر من سواحل ليبيا في اتجاه إيطاليا.

وقال فرع الجهاز في بلاغ له، اطلع عليه "تيل كيل عربي"، إن "زورق (رأس أجدير) التابع لحرس السواحل قطاع طرابلس، أنقذ 104 مهاجر غير شرعي، كانوا على متن قارب مطاطي بينهم 91 رجل و13 امرأ، وتمت العملية تحديداً شمال منطقة (الخمس) شمال شرق طرابلس".

وأوضح المصدر ذاته، أن أغلب المرشحين للهجرة، الذين استلمهم مركز الجهاز يوم أمس الاثنين، من إرتيريا و7 مغارية و4 من السودان و4 من مصر وواحد من تونس وآخر من غامبيا".

وأضاف "جهاز مكافحة الهجرة غير الشرعية – فرع طرابلس"، أن المهاجرين وصلوا إلى قاعدة طرابلس البحرية الساعة السابعة من مساء يوم أمس، وتم تقديم المساعدة الإنسانية والطبية لهم، قبل أن يتم تسليمهم إلى وحدة الإيواء بمركز طريق السكة، وتم تقديم خدمة الإيواء لهم".

للإشارة، سبق وأثار "تيل كيل عربي" في تحقيق سابق، معاناة مرشحين للهجرة مغاربة مع مافيات الاتجار بالبشر، قبل أن تتدخل السلطات المغربية في أكثر من مناسبة، وتقوم بترحيل عدد منهم على دفوعات، ورغم ما أصبحت تحمله رحلة الهجرة نحو أوروبا عبر ليبيا من مخاطر، تتواتر الأنباء من حين إلى آخر عن إنقاذ مغاربة في عرض البحر، وتسليمهم لمركز "دار السكة" في انتظار ترحيلهم نحو المغرب".

مواضيع ذات صلة

loading...