المغربي زكرياء موسوي يرفع دعوى قضائية ضد ترامب

الرئيس الأمريكي دونالد ترامب
وكالات

 رفع الفرنسي من أصول مغربية زكريا موسوي، الشخص الوحيد الذي صدر عليه حكم في قضية اعتداءات 11 شتنبر 2001 في الولايات المتحدة، دعوى قضائية على الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، ليدين شروط اعتقاله في سجن يخضع لاجراءات أمنية مشددة في ولاية كولورادو.

ويؤكد السجين في الوثيقة التي اطلعت عليها وكالة "فرانس برس"، إنه يخضع "لتعذيب نفسي في الحبس الانفرادي" ويطالب بأن يستمع إليه قاض.

وفي الطلب نفسه الذي سجل في دجنبر الماضي، يتهم موسوي ترامب وادارة السجون الأمريكية بحرمانه من توكيل محام من أجل "تحطيمه نفسيا" و"منعه من كشف الحقيقة حول 11 شتنبر".

وفي الوثيقة وطلب خطي آخر تقدم به في الوقت نفسه، يكرر موسوي اتهامات قديمة أطلقها، تفيد بأن "أمراء سعوديين مولوا تنظيم القاعدة وشاركوا في اعداد الهجوم على الأراضي الأمريكية".

وموسوي الذي كان ينتمي إلى تنظيم "القاعدة"، وتابع دروسا في الطيران في ولاية أوكلاهوما، ويعتقد أنه كان يفترض أن يشارك في عمليات خطف الطائرات في الاعتداءات، وقع طلبيه باسم "عبد الله".
وكان القضاء الأمريكي رفض طلبات سابقة تقدم بها موسوي الذي يمضي عقوبة بالسجن المؤبد. وكانت سلامته العقلية موضع تساؤلات خلال محاكمته في 2006.

والاتهامات التي يطلقها موسوي إلى السعودية وتم نفيها في نتائج تحقيق رسمي، لم تؤدي إلى أي ملاحقات قضائية.

أخبار أخرى