المغرب بعيون مجلة "هوليود": "أجمل مكان في العالم"!

توم كروز مع فريقه خلال تصوير أحد أفلام "مهمة مستحيلة" بالمغرب
و.م.ع / تيلكيل

خصصت المجلة الأمريكية "ذو هوليود ريبورتر" مقالا أبرزت فيه المؤهلات السياحية العديدة التي يزخر بها المغرب، داعية قراءها إلى اكتشافه، وواصف إياه بـ"أجمل بلد"، لكونه مكانا مفضلا لدى كبار المشاهير في العالم.

وأبرزت الأسبوعية الأمريكية في هذا المقال الموسوم (دليل هوليودي إلى المغرب: "أجمل مكان في العالم بأسره")، والذي نشرته على موقعها الإلكتروني وكذا في النسخة الورقية لعدد 18 يوليوز، أن المملكة تزخر بمؤهلات ليس فقط باعتبارها موقعا متميزا لتصوير الأفلام والسلسلات الناجحة، مثل "كايم أوف ثرونز" (لعبة العروش) (في الصويرة وورزازات)، ولكن أيضا باعتبارها وجهة سياحية بامتياز.

وشددت المجلة على أن المغرب يلبي، بفضل مناظره الطبيعية الخلابة والمتنوعة ومناخه الفريد، الأذواق الراقية لأسماء كبيرة من هوليود، مستحضرة تعلق رجل الأعمال الشهير السير ريتشارد برانسون بجبال الأطلس، حيث وقع اختياره لإقامة منتجعه السياحي، وجولات العديد من أيقونات عالم الموسيقى، مثل جيمي هندريكس ورولينج ستونز، في الصويرة، وفسيفساء الألوان التي تتلألأ بها المدينة الحمراء التي تستقطب مشاهير مثل توم كروز وديفيد بيكهام، فضلا عن الهدوء الحقيقي الذي تتيحه مدينة ورزازات لنجوم الفن السابع مثل براد بيت.

وسجل كاتب المقال أن المملكة هي بالنسبة للعديد من الشخصيات منبع الأحلام والإلهام، ونقل في هذا الصدد تصريح الممثل الأمريكي الموهوب والتون غوغينز عن مقامه في جبال الأطلس الكبير، حيث أكد أن المغرب قدم له ما كان يبحث عنه وظل عالقا بذاكرته منذئذ.

يشار إلى أن مجلة "ذو هوليود ريبورتر"، التي تأسست سنة 1930، هي أسبوعية أمريكية متخصصة في إنجاز بورتريهات عميقة لنجوم الفن السابع وتتناول أيضا مواضيع الترفيه، مع حرصها على تحيين محتوى موقعها الإلكتروني.

مواضيع ذات صلة

أخبار أخرى

loading...