المغرب متهم مرة أخرى بتسخير "السحر والجن"

مرتضى منصور / خاص
هيئة التحرير

لا تزال تصريحات مشاهير مصر تتهم المغرب، بين الفينة والأخرى، بممارسة السحر والشعوذة. هذه المرة من طرف رئيس نادي الزمالك مرتضى منصور، الذي عاد ليرجح سلسلة إخفاقات فريقه إلى تأثير "السحر المغربي".

رئيس النادي العريق وعقب انتهاء مباراة أمس، جمعت الزمالك مع فريق سموحة، رجح أسباب فشل الفريق إلى أن "فرج عامر يتعاقد مع الجن الذي يسخره أحد السحرة المغاربة". وأضاف مرتضى أن فريق سموحة الذي هزم الزمالك في عدة مباريات يوظف ساحرا مغربيا يمنحه فرج عامر رئيس سموحة 5 آلاف جنيه للمباراة المحلية، و5 آلاف دولار للإفريقي.

مرتضى منصور الذي ظن الإعلاميون أنه يمازحهم، أكد أمس في عدة لقاءات تلفزيونية وصحفية أنه يتحدث بشكل جدي، وأنه يؤمن بالسحر "الذي يفرق بين المرأة وزوجها، فما بالك أن يعجز عن التفريق بين المرمى والهداف".

ولم يكتف رئيس الزمالك بذلك بل زاد في تصريحاته عبر برنامج "ملعب الشاطر" قائلا: "فرج عامر حكى لي عن السحر المغربي مرتين، آخرهما في منزلي بالإسكندرية خلال البطولة العربية". ليرد عامر من جهته عبر أثير إذاعي بعد ذلك قائلا: "لو كان هذا الأمر موجودا لفازت غانا وإفريقيا على ريال مدريد، وفاز المغرب بكأس العالم".

رئيس نادي الزمالك ليس المرة الأولى له، التي يتهم فيها المغرب باستعمال الشعوذة والسحر في المباريات، إذ سبق له أن صرح بعد مباراة الزمالك أمام الوداد المغربي في إياب نصف نهائي دوري أبطال إفريقيا، والتي انتهت بخسارة الزمالك، أن فريقه لم يكن في المستوى "بسبب استعال الوداد البيضاوي السحر". كما سبق له اتهام مدير التعاقدات في النادي الأهلي بأنه "استخدم سحر مغربي بعدما قضى 21 يوما في المغرب".

جدير بالذكر أن المغرب انتفض غير مرة، في وجه الإعلاميين المصريين والفنانات الذين أشاروا إلى أن المغرب يشتهر كبلد للسحرة وبقوة فعاليته وتأثيرهم، لدرجة بلغت تصدير سحره إلى الدول العربية بما فيها مصر. مما حدا بالسلطات المغربية أن تطرد إعلامية مصرية كانت بصدد تصوير روبورتاج عن السحر بالمغرب. لكن بالمقابل لم يسبق أن صدر عن الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم، ولا عن وزارة الشباب والرياضة أي تنديد بخصوص صورة المغرب وارتباطه بالسحر لدى ملايين من عشاق "الساحرة المستديرة".