المغرب محتار بين مروحيات هجومية أمريكية وتركية

تيل كيل عربي

يتردد المغرب بين شراء مروحيات هجومية أمريكية وتركية وفق ما كشفه الموقع المتخصص في الشؤون العسكرية "ديفانس وورلد" اليوم الاثنين.

وحسب المصدر ذاته، فإنه رغبة المغرب في تعزيز سلاحه الجوي، تبدو أكيدة، من خلال اعتزامه شراء عدد من المروحيات الهجومية، إذ سبق له أن دخل في مفاوضات متقدمة مع الجانب الأمريكي لاقتناء مروحيات "أباتشي إتش 64"، وذلك خلال زيارة للمفتش العام للقوات المسلحة الملكية عبدالفتاح الوراق إلى أمريكا في أبريل الماضي.

غير أن الموقع المتخصص في الشؤون العسكرية وصفقات التسلح كشف أن القرار النهائي المغربي لم يتخذ بعد، كاشفا على أن مسؤولين عسكريين مغاربة بارزين دخلوا في مفاوضات جديدة مع العسكريين الأتراك بحر شهر يونيو الأخير، لاقتناء المروحيات الهجومية التركية "تي 129".

ووفق الموقع ذاته فإن المغرب يطمح من خلال الانفتاح على العرض التركي الحصول على مروحيات هجومية أصغر حجما وأخف وزنا وارخص ثمنا، مقارنة بمروحيات "أباتشي" الأمريكية و"مي 28" الروسية.

وحسب المصدر فإن المغرب يسعى إلى تعزيز أسطوله الجوي من خلال اقتناء مروحيات هجومية، خاصة وأن المروحيات العسكرية التي يتوفر عليها تتوزع بين مروحيات "غزالة" و"بيل 205" و"بيل 206" و"شينوك".

مروحية أباتشي إتش 64

أخبار أخرى