المغرب يحتضن اجتماعات البنك الدولي وصندوق النقد في 2021

و.م.ع / تيلكيل

تم اليوم الأحد في بالي، إضفاء الطابع الرسمي على منح المغرب شرف تنظيم الاجتماعات السنوية لمجموعة البنك الدولي وصندوق النقد الدولي لعام 2021، وذلك خلال حفل توقيع نظم في ختام الاجتماعات السنوية للمؤسستين الدوليتين في بالي بإندونيسيا.

ووقع على الاتفاق كل من رئيس مجموعة البنك الدولي، جيم يونغ كيم، والمديرة العامة لصندوق النقد الدولي، كريستين لاغارد، ووزير الاقتصاد والمالية محمد بنشعبون.

وكان المغرب قد اختير، في أبريل الماضي، لاحتضان دورة 2021 للاجتماعات السنوية لمجموعة البنك الدولي وصندوق النقد الدولي، والتي ستتزامن مع الذكرى الـ60 لانضمام المملكة لهاتين المؤسستين الدوليتين.

وستكون دورة 2021 بذلك واجهة ومناسبة لعرض الإصلاحات المهيكلة التي انخرط فيها المغرب، وكذا مختلف الإنجازات التي حققها.

كما ستساهم في إغناء المناقشات وتبادل الآراء مع صناع القرار والخبراء الدوليين حول السبل الكفيلة بتطوير التعاون الدولي والإقليمي.

ويأتي هذا الاختيار ليتوج عملية طويلة لتقييم ملفات الترشيح المقدمة من قبل 13 بلدا، وليكرس ثقة مجموعة البنك الدولي وصندوق النقد الدولي في قدرة المغرب على إنجاح تنظيم تظاهرات عالمية كبرى.

ويعد المغرب ثاني بلد إفريقي يحتضن هذه الاجتماعات بعد كينيا في العام 1973.

مواضيع ذات صلة

loading...