المغرب يطرد رجل دين أمريكي استغل جنسيا 12 طفلا

تيل كيل عربي

طرد المغرب رجل دين مسيحي ، مبحوث عنه من قبل الولايات المتحدة الأريكية ، بسبب اتهامه بالاستغلال الجنسي لقاصرين، حسب ما  أفاد القضاء الأمريكي اليوم الجمعة.

ويتهم رجل الدين، آرثر بيرو، بالقيام لعدة مرات ، بين العامين 1991و1992، باستغلال 12 طفلا قاصرا، كانوا تحت مسؤوليته، عندما كان يعمل في إحدى القواعد العسكرية الأمريكية، يضيف  المدع الأمريكي، جون أندرسون، في ندوة صحافية عقدها اليوم.

رجل الدين الأمريكي اختفى سنة 1992، وفر إلى كندا، ومنها توجه إلى المغرب، حيث انتهت مكتب التحقيقات الفيدرالي بالعثور على أثر له.

 وقضى الرجل البالغ من العمر 80 عاما ، 20سنة في المغرب، محاطا بأطفال كان يدرسهم الانجليزية . وعمل بالخصوص في مركز للغة بطنجة، والذي طرده بعد أن لاحقته اتهامات بالاستغلال الجنسي للأطفال.
وبقي رجل الدين معتقلا في المغرب إلى أن طرده أمس الخميس. وقد قدم مكتب التحقيقات الفيدرالي الشكر للمغرب على تسليم رجل الدين الأمريكي.

مواضيع ذات صلة

أخبار أخرى

loading...