المغرب يعيد تنظيم مراكزه الثقافية بالخارج

ناصر بوريطة، وزير الشؤون الخارجية والتعاون الدولي
الشرقي الحرش

من المنتظر، أن يصادق المجلس الحكومي في اجتماعه الخميس المقبل على مشروع مرسوم جديد يتعلق بتغيير المرسوم رقم 2.14.817 المتعلق بإحداث وتنظيم المراكز الثقافية المغربية بالخارج.
وبحسب المشروع، الذي اطلع عليه موقع "تيل كيل عربي" فإن التعديل الجديد يهم أحكام المادة 2 من المرسوم المتعلق بإحداث وتنظيم المراكز الثقافية بالمغرب.
وينص هذا التعديل على إخضاع المراكز الثقافية،  فيما يخص القواعد المتعلقة بتنظيمها وإدارتها وتسييرها، للنظام القانوني الجاري به العمل في بلدان الاستقبال.
وينص المرسوم الحالي على أن تضطلع المراكز الثقافية المغربية بالخارج بالمساهمة في التعريف بالتراث المغربي بجميع روافده وتعابيره، وتعزيز التلاقح والتفاعل والتفاهم المتبادل بين مختلف الثقافات والحضارات والمساهمة في النهوض بالعمل الثقافي والتربوي لفائدة المغاربة المقيمين بالخارج وأبنائهم.
كما تضطلع بـ"تشجيع الإنتاجات الثقافية والإبداعية بكل أشكالها والعمل على التعريف بها، وإعداد برامج للشراكة والتعاون في الميدانين الثقافي والتربوي مع الجمعيات والمؤسسات والهيئات المعنية بالمملكة وببلدان الاستقبال والسهر على تنفيذها وتتبعها، وتنظيم تظاهرات وأيام ثقافية وفنية ومعارض ومحاضرات"

مواضيع ذات صلة

أخبار أخرى

loading...