المغرب يمتع.. والبرتغال تنتصر

صفاء بنعوشي

 

على الرغم من الأداء القوي، سقط الأسود، عشية اليوم الأربعاء، أمام المنتخب البرتغالي بهدف نظيف، في المباراة التي  أقيمت على أرضية ملعب "لوجينيكي"، لحساب الجولة الثانية من دور مجموعات كأس العالم، والتي أقيمت على أرضية ملعب "لوجينيكي".

وتمكن البرتغاليون من تسجيل هدف مبكر في حدود الدقيقة الرابعة من عمر المباراة، عن طريق النجم كريستيانو رونالدو، بعد خطأ في التغطية بالخط الدفاعي للأسود.

الناخب الوطني هيرفي رونار افتتح لقاءه بتشكيلة مغايرة عن لقاء إيران الأخير، ومنح الفرصة للمهاجم خالد بوطيب، ثم داكوستا، مع تسجيل عودة المصابين نور الدين أمرابط، ونبيل درار.

الجولة الثانية من قمة المغرب والبرتغال، انطلقت بنفس آخر من طرف العناصر الوطنية التي صعبت مهمة الخصم، وكانت قريبة من هز الشباك في مناسبات عديدة، لولا تدخلات الحارس باتريسيو.

وفشل رأسيات زياش وانسلالات بوطيب من إنهاء الصيام التهديفي للأسود، بالرغم من السيطرة الواضحة والوجه القوي الذي ظهر به اللاعبون المغاربة.

الجماهير المغربية خلقت الحدث مجددا بملعب لوجينيكي، بعد أن وصل عددها إلى 50 ألف مناصرا تقريبا، حسب الأرقام الأولية القادمة من موسكو، في ثان ظهور للمغرب بالعرس الكروي العالمي.

ووصلت أعداد إضافية لمشجعي المنتخب في رحلات مباشرة من المغرب ساعات قبل المباراة، في حين شكلت الجالية المقيمة في أوروبا وأمريكا وباقي دول العالم، نسبة مهمة من الحاضرين.

وبهذه النتيجة انتهت أحلام المغرب في مواصلة المشوار بالعرس الكروي العالمي، بعد هزيمتين متتالتين أمام إيران بهدف نظيف، ثم البرتغال اليوم بنفس النتيجة.

مواضيع ذات صلة

أخبار أخرى

loading...