المغرب يوفر فرصة للشباب لتعلم الروسية والتعرف على ثقافتها

و.م.ع / تيلكيل

أبرمت جماعة فاس وجمعية (روسيا عالمنا)، اليوم الأربعاء بفاس، اتفاقية تعاون تهدف بالأساس إلى "الترويج للأدب والثقافة الروسية كعنصر هام من ثقافة العالم"، وخلق برامج لتدريس اللغة الروسية، ومساعدة المعلمين والطلاب وجميع المهتمين بتعلم اللغة الروسية.

كما تروم الاتفاقية، التي وقعها رئيس مجلس جماعة فاس، إدريس الأزمي الإدريسي، ورئيسة جمعية (روسيا عالمنا)، أنا بناني، بحضور السفير الروسي بالمغرب، فاليري فوروبييف، تطوير الاتصالات الثقافية وبرامج التبادل الثقافي والتربوي والعلمي، وتنظيم معارض وعروض فنية.

ومن أهداف ومبادئ الاتفاقية، أيضا، تنظيم مهرجان الفيلم الروسي عبر عرض أفلام روائية وتنظيم موائد مستديرة لمناقشتها، والمشاركة في تنظيم المهرجانات والاحتفالات المخصصة للفن والثقافة الروسية، وتنظيم حفلات وأمسيات موسيقية.

واتفق الطرفان على أن توفر جماعة فاس جناحا بخزانة لسان الدين بن الخطيب تحت تصرف جمعية (روسيا عالمنا) لتجهيزه بالمعدات اللازمة، تحت إشراف محافظة الخزانة، وأن تجهز الجمعية الجناح بالأدوات اللازمة من حواسيب وكتب الفن والتاريخ والدراسات الاجتماعية والكتب المرجعية والمدرسية وغيرها من الوسائط الإلكترونية باللغة الروسية والمترجمة إلى العربية.

وأبرز رئيس مجلس جماعة فاس، في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء، أهمية اتفاقية التعاون الثقافي المبرمة بين الجماعة وجمعية (روسيا عالمنا) التي يوجد مقرها بخزانة لسان الدين بن الخطيب بفاس، باعتبار أنها ستساهم في تعزيز التبادل الثقافي بين البلدين، من خلال القيام بمجموعة من الأنشطة الثقافية بالعاصمة العلمية للمملكة، سواء من طرف الجانب الروسي أو بتعاون بينه وبين جماعة فاس.

ومن جانبه، أشاد السفير الروسي بالعلاقات الممتازة والمثمرة القائمة بين روسيا والمغرب في شتى المجالات، مشيرا إلى أن من شأن الاتفاقية المساهمة في تدعيم التعاون الثقافي بين البلدين الصديقين اللذين يزخران بإرث تاريخي وحضاري مميز.

وبالمناسبة، نظم حفل بنادي روسيا جرى خلاله عرض نماذج من التقاليد الروسية، وافتتاح معرض لأعمال الأطفال الروس بمنطقة نيجني نوفغورود بعنوان: "عالمنا الكبير: إفريقيا والشرق الأوسط". كما تم إطلاق المسابقة الدولية "أرسم روسيا".

مواضيع ذات صلة