المكاوي ومضيان أقوى المرشحين لرئاسة برلمان الاستقلال.. وبركة يدعو المفتشين للحياد

الشرقي الحرش

 يستعد حزب الاستقلال لعقد دورة مجلسه الوطني غدا السبت 21 أبريل ، والتي ستعرف انتخاب رئيس برلمان الحزب.

وفي الوقت الذي أعلن فيه كل من نور الدين مضيان ، وياسمينة بادو، ورحال المكاوي، وكريم غلاب، و عبد الإله البوزيدي، عن ترشحهم لشغل مهمة رئيس (ة) المجلس الوطني، علم موقع "تيل كيل عربي" أن اللجنة التنفيذية لحزب الاستقلال ستعقد اجتماعا مساء اليوم الجمعة من أجل إقناع بعض المرشحين بسحب ترشيحاتهم، أملا في التوافق على مرشح واحد.

وكشفت مصادر استقلالية لموقع "تيل كيل عربي" أن الاجتماعات السابقة فشلت في الاتفاق على مرشح واحد، وهو ما جعل نزار بركة يعلن فتح باب الترشح أمام الجميع.

وتشير المعطيات التي حصل عليها الموقع أن السباق لرئاسة برلمان الاستقلال سينحصر بين رحال المكاوي، الذي يحظى بدعم وتأييد حمدي ولد الرشيد، ونور الدين مضيان، المدعوم من طرف عدد من أعضاء جمعية "لا هوادة"، التي يترأسها عبد الواحد الفاسي، نجل مؤسس الحزب علال الفاسي، فيما تبدو حظوظ باقي المرشحين جد ضعيفة، خاصة بالنسبة لكريم غلاب وياسمينة بادو. من جهة أخرى، وجه نزار بركة، الأمين العام لحزب الاستقلال مراسلة إلى مفتشي الحزب يدعوهم فيها إلى الحرص على وحدة الصف الاستقلالي، والتزام الحياد، وعدم القيام بحملة لصالح مرشح ضد آخر.

 من جهته، أوضح عبد الجبار الراشدي، الناطق الرسمي باسم حزب الاستقلال، في اتصال مع موقع "تيل كيل عربي" أن مراسلة نزار بركة لمفتشي الحزب جاءت بعد ملاحظة انخراط بعضهم في الحملة الانتخابية لصالح بعض المرشحين، معتبرا أن المفتشين يجب أن يبقوا على الحياد.

مواضيع ذات صلة

loading...