الملك عن رحيل ميمون الوجدي: فقدنا أحد رواد فن "الراي"

ميمون الوجدي على سرير المرض قبل وفاته
و.م.ع / تيلكيل

بعث الملك محمد السادس برقية تعزية ومواساة إلى أفراد أسرة الفنان المرحوم ميمون الوجدي، الذي أسلم الروح إلى بارئها، أول أمس السبت، عن عمر يناهز 68 عاما.

وأكد الملك، في هذه البرقية، "علمه بتأثر كبير بوفاة الفنان المغربي المقتدر ميمون الوجدي، تغمده الله بواسع رحمته ورضوانه".

ومما جاء في هذه البرقية "وبهذه المناسبة المحزنة، نعرب لكم، ومن خلالكم لكافة أهلكم وذويكم، وللأسرة الفنية للفقيد، ولجميع أصدقائه ومحبيه، عن أحر تعازينا وصادق مواساتنا في فقدان أحد رواد فن الراي بالمغرب، ساهم، طيلة حياته الحافلة بالعطاء والإبداع، في إثراء الخزانة الفنية الوطنية بأعماله المتميزة".

وتضرع الملك في برقيته "إلى الله تعالى بأن يسكن الراحل فسيح جنانه، ويجزيه خير الجزاء عما قدم بين يدي ربه من جليل الأعمال، وأن يلهم ذويه جميل الصبر وحسن العزاء".

مواضيع ذات صلة

loading...