الملك يستقبل سانشيز.. ملفات أمنية واقتصادية وسياسية على الطاولة

و.م.ع / تيلكيل

استقبل  الملك محمد السادس،  بالقصر الملكي بالرباط، بيدرو سانشيز، رئيس الحكومة الإسبانية، الذي يقوم بزيارة للمغرب في إطار تعزيز الشراكة الاستراتيجية بين المملكتين المغربية والإسبانية.

وشكل الاستقبال مناسبة لاستعراض مختلف جوانب العلاقات الثنائية في مكوناتها السياسية، الاقتصادية، الأمنية والثقافية. كما شملت هذه المباحثات القضايا الإقليمية والدولية.

وخلال هذا الاستقبال، اتفق جلالة الملك ورئيس الحكومة الإسبانية على ضرورة الدفع أكثر بالعلاقات الثنائية من خلال تعزيز التشاور السياسي وإضفاء المزيد من الدينامية على الشراكة الاقتصادية الملموسة، لاسيما عبر تحفيز دور القطاع الخاص.

وعلى المستوى الإقليمي، وبعد الإشارة إلى تميز العلاقات القائمة بين البلدين وتقاطع وجهات النظر حول مجموع القضايا المطروحة، نوه  الملك ورئيس الحكومة الإسبانية بمستوى التعاون بين البلدين في مواجهة التحديات المتعددة ذات الصلة بالتنمية والأمن والاستقرار في إفريقيا، لاسيما بالحوض المتوسطي والشرق الأوسط.

حضر هذا الاستقبال، عن الجانب الإسباني، وزير الداخلية السيد فيرناندو غراندي- مارلاسكا، وسفير إسبانيا بالرباط ريكاردو دييز هوشليتنر، والكاتب العام للشؤون الدولية برئاسة الحكومة السيد خوسي مانويل ألباريس، وعن الجانب المغربي، مستشار الملك فؤاد عالي الهمة، ووزير الداخلية عبد الوافي لفتيت، ووزير الشؤون الخارجية والتعاون الدولي ناصر بوريطة، وسفيرة المغرب  بمدريد السيدة كريمة بنيعيش.

أخبار أخرى