المنتخب المغربي يتصدر منتخبات المونديال التي تلعب بلاعبين مزدادين بالخارج..

نور الدين إكجان

كشف موقع "فوتبال أوبسيرفاتوار"، عن معطيات خاصة بالمنتخبات المشاركة في مونديال روسيا 2018، حيث وضع المنتخب الوطني المغربي على رأس المنتخبات التي تلعب بعناصر مزدادة خارج البلد الأصلي بنسبة 61 بالمائة.

أفادت دراسة، نشرها موقع "فوتبال أوبسيرفاتوار"، أن المغرب يحتل الرتبة الأولى في المنتخبات المشاركة في مونديال روسيا 2018، التي ازداد لاعبوها خارج أوطانهم، بنسبة 61 بالمائة من العناصر المشكلة للمنتخب، متبوعا بالمنتخب السنغالي بنسبة 39 بالمائة، ثم المنتخب البرتغالي بنسبة 32 بالمائة، فيما ازداد كل لاعبي المنتخبات، السعودي والبرازيلي والإيراني والألماني ببلدانهم.

واحتل المنتخب الوطني، حسب الدراسة التي نشرت مساء اليوم، الرتبة 12 في تصنيف المنتخبات التي تعتمد على المحترفين في مقابلاتها، بنسبة 84 بالمائة، في الحين الذي يغيب فيه المحترفون بشكل تام عن المنتخبين الانجليزي والسعودي.

وأضافت الدراسة، وهي بمثابة التقرير الشهري الخاص لـلموقع، أن "المغرب جاء في المرتبة 16، في ما يخص معدل الأعمار، بمعدل 27 سنة، وفي المقابل دون المنتخب النيجيري، على رأس قائمة أصغر منتخب مشارك في المونديال بمعدل 24 سنة، متبوعا بالمنتخبين الألماني والانجليزي بـ25 سنة.

أخبار أخرى