النيابة العامة تطالب بإجراء خبرة علمية على أشرطة بوعشرين "الجنسية"

تيل كيل عربي

في جلسة أخرى من محاكمة توفيق بوعشرين، مؤسس يومية "اخبار اليوم"، اليوم الخميس، حضرت المصرحة مارية مكريم، مديرة موقع "فبراير كوم"، للإدلاء بشهادتها.

وحضرت مكريم التي كانت المحكمة سبق وشملتها بقرار الاستقدام عن طريق القوة العمومية، بسبب استدعائها اكثر من مرة دون استجابتها، لقاعة الجلسات اليوم لوحدها دون استقدامها كمثيلاتها من المصرحات السابقات عفاف برناني وحنان باكور وامال هواري.

سبب حضور مكريم بإرادتها هو أنها وقت إصدار قرار المحكمة باستقدامها كانت خارج المملكة، حيث اخبرت المحكمة أنها ستحضر بمجرد رجوعها للدارالبيضاء، لأنها في مهمة علاجية، وهو ما تم اليوم.

وحسب المعطيات المستقاة ، واجهت المحكمة المصرحة مكريم بشريطي فيديو ضمن الأشرطة  المحجوزة بمكتب المتهم توفيق بوعشرين، حيث صرحت أن الصورة كانت واضحة لكن من تظهر إلى جانب الرجل في الشريطين وهي تداعبه ويقومان بحركات حميمية ليست هي والشريطان لا يخصانها.

وتم تأجيل الملف إلى يوم الاثنين المقبل من أجل مناقشة ملتمس النيابة العامة بإجراء خبرة تقنية على الأشرطة الجنسية التي تفوق 50 شريطا المحجوزة بمكتب توفيق بوعشرين إبان اعتقاله.

 واعتبرت مصادر مقربة من الملف أنه في حال موافقة المحكمة على ملتمس النيابة العامة بإجراء الخبرة وكانت النتائج ايجابية وبكونها غير مفبركة فإنه هناك احتمال لمتابعة جميع المصرحات اللواتي أنكرن ما جاء في الاشرطة المعروضة عليهن بتهمة شهادة الزور.

 

مواضيع ذات صلة

أخبار أخرى

loading...