الوافي تعفي مديرا جهويا وتعاقب مسؤولين آخرين

كاتبة الدولة المكلفة بالتنمية المستدامة نزهة الوافي - تصوير رشيد تنيوني
الشرقي الحرش

وصل "زلزال الإعفاءات" إلى كتابة الدولة المكلفة بالتنمية المستدامة. فقد كشفت مصادر مطلعة لموقع "تيل كيل عربي" أن كاتبة الدولة المكلفة بالتنمية المستدامة أصدرت حزمة من القرارات، أول أمس الجمعة، في حق عدد من المسؤولين التابعين لها.

هذه القرارات همت إعفاء سعيد صبري المدير الجهوي للبيئة بفاس.

وتشير المعطيات التي حصل عليها موقع "تيل كيل عربي" إلى أن اعفاء صبري جاء بسبب تعثر بعض المشاريع التي تشرف عليها كتابة الدولة المكلفة بالتنمية المستدامة بالجهة.

من جهة أخرى، نالت مديرية البيئة بمراكش حظها من قرارات الوافي، وذلك بتنقيل المدير الجهوي عبد العزيز بودقيقي إلى فاس بناء على تقرير أنجزته لجنة مركزية من كتابة الدولة المكلفة بالتنمية المستدامة، بعد توصل الوافي بشكايات ضده.

مصادر "تيل كيل عربي" كشفت أن تقرير اللجنة أحيل على المفتشية العامة لوزارة الطاقة والمعادن والتنمية المستدامة.

في السياق ذاته، تم تنقيل اثنان من رؤساء المصالح بمديرية مراكش إلى كلميم، فيما تم تنقيل إطار آخر إلى الرشيدية.

إلى ذلك، اعتبر مصدر مقرب من نزهة الوافي، كاتبة الدولة المكلفة بالتنمية المستدامة، في اتصال مع موقع "تيل كيل عربي"، أن الإجراءات التي اتخذتها عادية وتدخل في باب ربط المسؤولية بالمحاسبة، التي نادى بها الملك محمد السادس، مشيرا إلى أن كل من ثبت تقصيره سيتم اعفاؤه، أما إذا تعلق الأمر باختلاسات، أو اختلالات ذات طبيعة جنائية فسيعرض على القضاء.

 

مواضيع ذات صلة

أخبار أخرى

loading...