الوداد يبدأ مشواره في "الموندياليتو" غدا بمواجهة "باتشوكا" الميكسيكي

نور الدين إكجان

 خاضت العناصر الودادية، مكتملة الصفوف، حصة تدريبية أمس (الخميس)، بالإمارات، استعدادا لمباراة الفريق، المرتقبة غدا (السبت)، أمام نادي "باتشوكا المكسيكي"، الذي يدون حضوره الرابع بمونديال الأندية، بعد مشاركته في نسخ 2007 و2008 و2010.

وينطلق مشوار الوداد الرياضي في كأس العالم للأندية، الذي يحصل الفائز به على 5 ملايين دولار، من دور ربع النهائي بملاقاة نادي باتشوكا المكسيكي، بطل أمريكا الشمالية الذي أسس سنة 1901، ويعد بذلك أقدم ناد بالبلاد.

وقبل اللقاء المرتقب مع الوداد، اصطدم "باتشوكا"، في مشواره في النسخ الماضية لكأس العالم للأندية، ثلاث مرات بعقبات إفريقية، سقط في اثنتين منها أمام النجم الساحلي التونسي في 2007، ومازيمبي الكونغولي في 2010، ونجح في تجاوز عقبة الأهلي المصري خلال 2008.

باتشوكا، لم يكن له حضور قوي في البطولة المكسيكية رغم أقدميته، فالفريق الأزرق والأبيض اقتنص لقب الدوري 6 مرات، سنوات 1999، و2001، 2003، 2006، 2007، 2016، ويبصم في النسخة الحالية على نتائج سلبية، حيث يحتل المركز العاشر، لعب فيها 17 مباراة، فاز في سبعة، وانهزم في مثلها، وتعادل في ثلاث مقابلات، بعد أن استقبلت شباكه 24 هدفا، طيلة أطوار الدوري، مبتعدا بذلك عن صاحب المركز الأول بـ6 نقاط.

وعلى المستوى القاري، تمكن باتشوكا من الفوز بكأس "الكونكاكاف"، أولاها كانت في 2007، ليضمن بذلك أول مشاركة في كأس العالم للأندية، لكنه اندحر في المباراة الافتتاحية أمام النجم الساحلي التونسي، ثم عاود المحاولة مرة أخرى سنة بعد ذلك وانتصر في الدور الأول أمام الأهلي المصري برباعية، قبل أن يسقط أمام "ليجا كيطو" الإكوادوري بهدفين دون رد.

عودة الفريق المكسيكي لمونديال الأندية، ستكون سنتين بعد ذلك، إثر تتويجه بكأس "الكونكاف" سنة 2010، لكنه سيسقط في الدور الثاني أمام المارد الكونغولي "مازميبي" بهدف نظيف.

وتمكن باتشوكا، هذا الموسم مجددا من حصد لقب "الكونكاف"، وبالتالي ضمان مشاركة رابعة في "موندياليتو الأندية"، ليصطدم بنادي الوداد الرياضي، في النسخة 17 من البطولة.

ويدين النادي المكسيكي، إلى نجم خط وسط ميدان نادي ايسي ميلان سابقا كيسوكي هوندا، ولمتوسط ميدانه التشيلي إديسون بوش الذي قدم مستويات عالية في المسابقة القارية، ومواطنه نيكولاس أنجيلو، الذين ساعدوا الفريق من أجل تحقيق اللقب القاري وضمان مشاركة عالمية.

مشوار الوداد

إذا تفوق الوداد الرياضي على باتشوكا المكسيكي، فمن المنتظر أن يلعب ممثل القارة الإفريقية مباراة نصف النهائي أمام بطل كوبا ليبيرتادوريس، كريميو البرازيلي، الذي أسقط لانوس الأرجنتيني بهدفين لواحد، في المباراة النهائية.

وتبدو القرعة رحيمة بنادي الوداد الرياضي، حيث سيتفادى مواجهة المارد الإسباني وبطل أوروبا نادي ريال مدريد، فمن المنتظر أن يلعب الريال نصف النهائي أمام وأوراوا ريدز الياباني، بطل آسيا، والفائز من مباراة الافتتاح بين الجزيرة الإماراتي ممثل مستضيف البطولة، وأوكلاند سيتي بطل أوقيانوسيا.

مواضيع ذات صلة

أخبار أخرى