الوداد يخرج خالي الوفاض من "الموندياليتو" بعد الهزيمة أمام أوراوا الياباني

نور الدين إكجان

احتل الوداد الرياضي المركز السادس في كأس العالم للأندية، بعد هزيمته الثانية قبل قليل أمام نادي أوراوا ريدز الياباني، بثلاثة أهداف لهدفين في مباراة تحديد صاحب المركزين الخامس والسادس.

الحسين عموتة، اختار الدخول بتشكيل مغاير تماما للمباراة الأولى من أجل منح فرصة المشاركة في الحدث العالمي لجميع اللاعبين، يتكون من الحارس بدر الدين بنعاشور في حراسة المرمى، وواتار ويوسف رابح، كقلبي دفاع، وبدر كادارين كظهير أيسر والوافد الجديد محمد الناهيري كظهير أيمن، في حين تكون خط وسط الميدان من كل من عبد العظيم خضروف، وجمال ايت بنيدير، ووليد الكرتي، وكل من اسماعيل الحداد ومحمد أولاد ورضا الهجهوج في خط الهجوم.

الشوط الأول عرف مدا كبيرا لفريق "أوراوا ريدز" الياباني، من خلال بسط سيطرته على خط وسط الميدان، ليمكنه ذلك من افتتاح النتيجة في حدود الدقيقة 18 عبر تسديدة بعيدة من البرازياي، ماوريسيو انتونيو، استكانت على يسار الحارس بدر الدين بنعاشور.

استفاقة الوداد جاءت سريعة بعد الهدف، بعد أن استغل إسماعيل الحداد، ضربة حرة مباشرة، حولها إلى هدف جميل في حدود الدقيقة 21، لكن اليابانيين عادوا بسرعة إلى تدوين الفارق من جديد، عندما تمكن يوسوكي كاشيواغي، من هز شباك الوداد في الدقيقة 25.

الشوط الثاني، لم يأت بالجديد من جانب الوداد، في ظل تباعد خطوط الفريق، التي بدت شاردة، ليتلقى الوداد بذلك الهدف الثالث، عبر ماوريسيو أنثونيو في الدقيقة 59، بعد خطأ في إبعاد الكرة من المهاجم محمد اولاد، قبل أن يحتسب الحكم ضربة جزاء، في الوقت بدل الضائع، لصالح الوداد بعد عرقلة العميد يوسف رابح في منطقة الجزاء، حولها رضا الهجهوج إلى هدف ثاني للوداد لتنتهي المباراة بذلك بثلاثة أهداف لهدفين.

تجدر الإشارة إلى أن لاعب المنتخب الوطني مبارك بوصوفة، سيخوض يوم غد الأربعاء، رفقة ناديه الجزيرة الإماراتي، مباراة نصف النهائي أمام بطل أوروبا ريال مدريد، في "الموندياليتو"، بعد تمكنهم من إسقاط أوكلاند سيتي النيوزلندي، وأوراوا الياباني.

مواضيع ذات صلة

أخبار أخرى

loading...