اليمين الإسباني يحمّل المغرب مسؤولية أمواج "الحراگة"

تعول إسبانيا على المغرب لمواجهة ارتفاع تدفق المهاجرين إلى أراضيها - أرشيف
تيل كيل عربي

حملت الصحيفة اليمينية "إلموندو" المغرب مسؤولية موجة قوارب المهاجرين السريين التي عرفتها السواحل الجنوبية الإسبانية، والتي كانت آخر حصيلة حولها تتحدث عن العثور على أربع جثت وإنقاذ 307 أشخاص من 38 زورقا في مياه المضيق.

فقد عنونت الصحيفة الإسبانية مقالا لها يومه السبت بـ"المغرب يسمح بموجه من القوارب في خضم أزمة الهجرة"، محملة رئبس الوزراء الاشتراكي بيدرو سانشيز جزءا من المسؤولية لتسامح حكومته مع المهاجرين غير القانونيين، في إشارة أساسا إلى استقبال سفينة "أكواريوس" التي تقل مئات المهاجرين غير الشرعيين.

وقدمت الصحيفة أرقام وزارة الداخلية الإسبانية التي تذكر أنه، في الفترة ما بين 1 يناير الماضي و1 يونيو الجاري، وصل فيها عدد قوارب الهجرة السرية إلى 432، حيث تم إنقاذ ومساعدة 9670 مهاجرا سريا، وقد اعترفت الصحيفة أن 2103 تم إنقاذهم من طرف السلطات المغربية، فيما تم إنقاذ 7481 من طرف السلطات الإسبانية.

وسجلت الأرقام زيادة الهجرة إلى الشمال بنسبة 180٪، فيما تضاعفت أرقام الوفيات أربع مرات (400٪) في النصف الأول من العام 2017، مع ارتفاع كبير في الشهر الماضي، وأساسا في الأسبوع الماضي.

مواضيع ذات صلة

أخبار أخرى

loading...