انتحار من أعلى سطح المسجد الحرام بمكة

أ.ف.ب / تيلكيل

أعلنت الشرطة السعودية مساء أمس الجمعة أن رجلا لم تعلن عن جنسيته، أقدم على الانتحار بعد أن قفز من على سطح المسجد الحرام إلى صحن الطواف في مكة المكرمة.

وأوردت وكالة الأنباء السعودية عن المتحدث الإعلامي لشرطة منطقة مكة المكرمة "إقدام أحد الوافدين بالقفز من على سطح المسجد الحرام إلى صحن الطواف بالدور الأرضي ما نتج عنه وفاته فور سقوطه".

وأكد البيان أنه يتم التعرف على هويته و"التحقيق في أسباب قيامه بالقفز رغم وجود سياج حديدي للحماية محيط بكامل السطح".

بينما أوردت صحيفة "عكاظ" السعودية أن الرجل باكستاني.

وهذه ليست المرة الأولى التي يحاول فيها شخص الانتحار في مكة المكرمة.

وحاول رجل سعودي العام الماضي إشعال النار في نفسه أمام الكعبة في مكة المكرمة قبل أن يوقفه رجال الأمن السعوديون.

وكانت قوات الأمن السعودية أحبطت في يونيو 2017 عملية "إرهابية" أدت إلى إصابة 11 شخصا بينهم خمسة من رجال الشرطة، بجروح "في انهيار منزل من ثلاث طبقات في منطقة الحرم كان يتحصن فيه إرهابي قبل أن يفجر نفسه"، بحسب بيان صادر عن وزارة الداخلية السعودية.

ويتدفق مئات آلاف المصلين من المملكة العربية السعودية والخارج إلى مكة خلال شهر رمضان، وتحديدا في الأيام العشرة الأخيرة منه، لتأدية مناسك العمرة.

وفي العام 1979، قام نحو 400 متطرف اسلامي بقيادة جهيمان العتيبي بحصار المسجد الحرام في عملية هزت العالم الاسلامي وانتهت بتدخل القوات السعودية، ما أدى لمقتل 127 جنديا و117 مسلحا وعدد من المدنيين.

وتم القبض على العتيبي و67 من اتباعه، وإعدامهم في ما بعد.

مواضيع ذات صلة

أخبار أخرى

loading...