انتخاب رئيس "الباطرونا".. النزال الأخير بين مزوار والمراكشي

أحمد مدياني

انطلق الجمع العام للاتحاد العام لمقاولات المغرب، الذي ينتظر أن ينتخب خلال ساعات رئيسا جديداً خلفاً لرئيسته مريم بنصالح شقرون. ويتنافس على المنصب كل من حكيم المراكشي وصلاح الدين مزوار.

وقبل فتح صناديق الاقتراع، منحت الفرصة الأخيرة للمرشحين من أجل إلقاء كلمة تلخص برنامجهم الذي عملوا طيلة الأيام الماضية على الترويج له. كلمة حاول خلالها مزوار مخاطبة "الباطرونا" من موقع المستثمر و"ابن الدار"، والقادر على التفاوض مع الدولة والحكومة من موقع قوة.

في المقابل شدد حكيم المراكشي على استقلالية الاتحاد العام لمقاولات المغرب، وكررها أكثر من مرة، وذكر أعضاءه بالعمل الذي كان يقوم به خلال الفترة الماضية رفقة رئيسته المنتهية ولايتها مريم بن صالح.

وزير الخارجية السابق، الذي أعطي الكلمة أولاً، وصل قاعة الجمع العام الذي يحتضنه أحد فنادق الدار البيضاء صباح اليوم الثلاثاء، متأخراً، واضطر المشاركون  ال1228 انتظاره لدقائق، قبل أن يصعد ويلقي آخر كلمة له قبل انطلاق التصويت وكانت مدتها 10 دقائق. وحرص صلاح الدين مزوار خلال بداية كلمته على التذكير بمساره المهني، ووصف نفسه خلال حديثه بـ"المستثمر ورجل الأعمال وعضو الاتحاد العام لمقاولات المغرب منذ سنوات والوزير السابق في الحكومة".

وأقر مزوار بأن قرار ترشيحه لم يكن سهلاً، وشدد على أنه حسم قراره رغم ما سمعه من "تحذيرات"، قبل أن يعد أعضاء الاتحاد بـ"التفاوض خلال الثلاث سنوات القادمة مع الدولة والحكومة من موقع قوة"، وبأن تكون المرحلة القادمة "مرحلة انتقاد وتجاوز ضعف الثقة التي يعاني منها الاستثمار الخاص في المغرب، وتحكم الاقتصاد غير المهيكل في عدد من قطاعاته".

المرشح الثاني حكيم المراكشي، بث طاقمه قبل إلقاء كلمته فيديو صور وعرض بطريقة احترافية، يظهر مساهمة الاتحاد العام لمقاولات المغرب في عدد من القطاعات الاستثمارية، ويعرض أهم الخطوط التي جاء بها برنامجه، كما ركز الفيديو على الجانب الإنساني للمقاولة والشباب والمرأة.

المراكشي شدد خلال كلمته على عبارة "الاستقلالية" التي كررها أكثر من مرة، وختم بها خطابه الأخير قبل الشروع في التصويت، وخاطب أعضاء الجمع العام بالقول: "تعلمون جيداً كم أنا مرتبط بالمقاولة وتنميتها وتعلمون كذلك كم ضحية خلال الفترة السابقة لأجل ذلك". ووعد المراكشي بأن يضع المقاولات في خضم النقاش العمومي، ومنح الفرصة للشباب والنساء ورواد الأعمال، وأضاف: "أريد أن أكون الناطق الرسمي باسمكم، باسم همومكم وانتظاراكم، من أجل بناء الثقة والنضال لصالح مطالبكم". كما تطرق المراكشي إلى ضرورة العمل مستقبلا على بناء الثقة بين الإدارة والمقاولة. وختم كلمته بالقول: "أدعوكم لاختيار المقاولة والاستقلالية".

مواضيع ذات صلة

أخبار أخرى

loading...