انفجار في مبيعات السيارات.. والمغاربة يقبلون على الفارهة منها

هيئة التحرير

نمت مبيعات السيارات بشكل ملحوظ خلال شهر أبريل المنصرم بنسبة مائوية بلغت 67.48 في المائة، مقارنة مع الشهر ذاته من السنة الماضية، وبلغ عدد السيارات التي بيعت خلال هذا الشهر 22 ألف و358 سيارة، حسب ما كشفته أرقام جمعية مستوردي السيارات بالمغرب.
ولم يقتصر نمو المبيعات على السيارات الاقتصادية، بل مس أيضا السيارات الفارهة، واحتلت العلامة الإيطالية "ألفا روميو" و"لاند روفر البريطانية الصدارة في هذه الفئة، إذ باعت الأولى 123 سيارة في أبريل وباعت الثانية 332 سيارة، في حين أن "ألفا روميو" باعت في أبريل من العام الماضي 23 سيارة بينما باعت "لاند روفر" في الفترة ذاتها 85 سيارة فقط.
أما العلامة الشهيرة "جاكوار" فحققت نسبة نمو بلغت 143.62 في المائة خلال شهر أبريل المنصرم ببيعها لـ61 سيارة.
وعلى النقيض تماما، تراجعت مبيعات "بورش" بنسبة 8 في المائة، إذ باعت فقط 23 سيارة.
أما فيما يخص السيارات الاقتصادية، فقد حافظت علامتا "داسيا" و"رونو" على ريادتهما للسوق الوطني، إذ سجلتا ، تباعا،  رقم مبيعات بلغ للأولى 6386 سيارة، ما شكل نسبة استحواذ على حصص السوق حددت في 28.56 في المائة، بينما باعت "رونو" ما مجموعه 4106 سيارة، ما يشكل 18.36 في المائة من حصة سوق مبيعات السيارات بالمغرب، حسب المصدر ذاته.
واحتلت العلامة الأمريكية "فورد" المرتبة الثالثة من حيث المبيعات في شهر أبريل، إذ نمت مبيعاتها بنسبة 8.81 في المائة، بمبيعات وصلت إلى 1242 سيارة، وحلت العلامة الألمانية "فولكسفاغن" في الرتبة الرابعة بمبيعات حددت ايضا في 1242 سيارة، وبوجو خامسة برقم مبيعات بلغ 1139 سيارة.
وحسب جمعية مستوردي السيارات في المغرب فإن الارتفاع الصاروخي في مبيعات السيارات خلال شهر أبريل يعزى بالدرجة الأولى إلى تنظيم معرض "أوطو إكسبو" في دورته الحادية عشر، ما بين 10 و22 أبريل الماضي، وهو ما يشكل فرصة مواتية ينتظرها الراغبون في اقتناء سيارات جديدة، للاستفادة من التخفيضات والعروض تسهيلات التمويل التي تقترحها الأبناك.

 

مواضيع ذات صلة

أخبار أخرى

loading...