انهيار فندق بالكاميرون له ما بعده.. "الكاف" يدخل على الخط

صفاء بنعوشي

علم "تيل كيل عربي" من مصادر داخل الاتحاد الإفريقي لكرة القدم "الكاف" أن حادثة انهيار جزء  من أحد الفنادق المرشحة لاستقبال زوار كأس الأمم الإفريقية 2019 بالكاميرون لن يمر مرور الكرام، وذلك قبل حوالي أسبوعين من الإعلان رسميا عن مصير "الكان" في اجتماع للجنة التنفيذية بمصر.

وأكدت المصادر ذاتها أن الرئيس أحمد أحمد طالب بفتح تحقيق بشأن الواقعة، التي تم تداولها على نطاق واسع من طرف الصحافة الكاميرونية، حيث وثقت الأخيرة لحادة الانهيار، ونقلت رأي اللجنة المنظمة لـ"كان 2019".

وبخصوص القرار النهائي لـ"الكاف" حول الإبقاء على التظاهرة بالكاميرون أم تحويلها إلى البلد الجاهز لوجيستكيا لاستضافة 24 منتخبا، فقد شدد مصدر "تيل كيل عربي" بأن لا شيء حسم لحدود اليوم، في انتظار دراسة جميع التقارير، سواء التي جهزتها لجنة "رولان بيرجي" المحايدة حول المنشات الرياضية والحيوية للبلد، أو الخاصة بالشق التنظيمي، والتي سيقدمها مسؤولون من داخل "الكاف"، وأخيرا تقرير عن واقعة الانهيار الأخيرة.

وازداد الضغط على الكاميرون بالفترة الأخيرة بسبب تعثر الأشغال واقتراب موعد التسليم الذي حدده "الكاف" في دجنبر 2018، بعد أن كان المسؤولون عن الرياضة وكرة القدم متفائلين بإمكانية بلدهم في إنهاء جميع الأوراش المفتوحة في الموعد المحدد.

تجدر الإشارة إلى أن الكاميرون مطالبة بالتوفر على ستة ملاعب على الأقل جاهزة لاستضافة التظاهرة الرياضية القارية الضخمة، وبطاقة استيعابية تتراوح ما بين 15 و40 ألف متفرج على الأقل، قبل ستة أشهر على انطلاق فعاليات البطولة.

كما أن "الكاف" سيحرص على  ملائمة الملاعب المذكورة إلى المعايير والشروط التي تم وضعها سابقا من طرفه لجنته التنفيذية، وأبرزها توفير ملاعب ملحقة لتداريب المنتخبات المشاركة في البطولة بعشب طبيعي، وواحداً خاصا بالحكام في كل  مدينة، مع توفير خدمات طبية عالية المستوى، وتدابير أمنية كافية، لإنجاح النسخة الـ32 للكان.

أخبار أخرى