باريس سان جيرمان يوافق على رحيل نيمار.. وهذا شرطه

نيمار مستمر مع فريق العاصمة الفرنسية حتى العام 2022
صفاء بنعوشي

زف مسؤولو نادي باريس سان جيرمان الخبر السار للبرازيلي نيمار داسيلفا، بالموافقة رسمياً على مغادرته أسوار الفريق خلال فترة الانتقالات الصيفية الجارية، بعد تشبث اللاعب بتغيير الأجواء والمشاكل التي طفت إلى السطح بين الطرفين بالأيام الأخيرة.

صحيفة "ميرور" قالت، اليوم الثلاثاء، إن نيمار عقد اجتماعاً فور عودته من البرازيل مع المسؤولين عن النادي الباريسي خلال الساعات الأخيرة، ليتم إبلاغه بالتأشير على رحيله، مع تحديد مجموعة من الشروط تتعلق بالصفقة.

المصدر ذاته كشف أن باريس سان جيرمان يريد استعادة مبلغ الشرط الجزائي الذي تم دفعه قبل سنتين تقريباً لبرشلونة، والمحدد في 222 مليون أورو، لفتح أبواب المغادرة للاعب البرازيلي الذي فشل في التألق بـ"الليغ 1"، وخفت نجمه مقارنة بمشواره مع برشلونة.

وأكدت الصحيفة بأن النادي الكتالوني يعد الأقرب للتعاقد مع نيمار، خصوصاً وأن المفاوضات بين الطرفين قد بدأت قبل أسابيع، حينما أبدى اللاعب استعداده التام للعودة لفريقه السابق.

برشلونة، الفريق الذي تلقى صفعة قوية قبل موسمين برحيل نجمه البرازيلي، تردد في الأول بخصوص استعادته، وذلك بسبب مشاكل مع وكيل أعمال نيمار ووالده في الآن ذاته، إلا ان قيمة اللاعب وأيضا الشعبية التي يحظى بها في إسبانيا، وحاجة الفريق له لمساندة الثنائي سواريز وميسي، قد دفعت المسؤولين إلى الترحيب به، ووضع لائحة بأسماء لاعبين يمكن تسريحهم للباريسي، لتقليص قيمة الأموال التي يجب دفعها لباريس سان جيرمان.

يشار إلى أن "بي إس جي" قد أصدر بلاغاً الأسبوع الماضي، انتقد خلاله سلوك نيمار وغيابه عن موعد التداريب التي حدد للمجموعة، وهو ما اعتبرته وسائل إعلام دولية ناقوس خطر لعلاقة نيمار بفريقه، التي تحولت من الدفاع عنه والخروج ببلاغات تنفي رحيله، إلى أخرى تهاجمه وتؤكد على ضرورة احترامه للتعليمات والالتزام بمواعيد الالتحاق بمعسكر الاستعدادات الخاصة بالموسم الرياضي المقبل.