بانون لـ"تيل كيل عربي": الشان أعاد الهيبة للاعب المحلي والتركيز الآن على المونديال

عميد منتخب المحليين بدر بانون
هيئة التحرير

أكد بدر بانون، عميد المنتخب الوطني، أن تتويج المغرب ببطولة إفريقيا للاعبين المحليين "شان2018"، لم يكون وليد الصدفة، بل هو عمل كبير للطاقم التقني وللاعبين، دام لأزيد من سنة، بين تجمعات تدريبية، ومباريات رسمية وأخرى إعدادية.

وفي دردشة قصيرة مع "تيل كيل عربي"، أوضح لاعب الرجاء الرياضي، بأن البطولة القارية أعادت الهيبة للاعب المحلي، الذي أتبث مباراة تلو الأخرى، بأنه قادر على  تقديم مردود طيب، وتشريف البطولة المغربية التي يمارس بها، ولما لا خطف اهتمام أندية خارج المغرب".

ولم يفوت بانون الفرصة، لتهنئة الثنائي جواد الياميق، وأشرف بنشرقي، اللذين ظفرا بأولى عقودهما الاحترافية، على هامش فعاليات بطولة إفريقيا للاعبين المحليين، مشيرا إلى أنهما مثال واضح لكل من يشكك أو ينتقد مستوى الدوري المغربي.

واعتبر المدافع، أن تنظيم "الشان" بالمغرب، شكل ضغطا إيجابيا على اللاعبين،  للإبقاء على الكأس بالمغرب، وبين الجماهير التي ساندة المجموعة منذ أول ظهور أمام موريتانيا، وظلت وفية لعادتها، إلى حين إسدال الستار على المسابقة.

وعن  أهدافه مع المنتخب قال المتحدث: " الآن كتبنا أخر سطر في "الشان"، كانت منافسة قوية بين أعتد محليي القارة السمراء،  وشخصيا سأواصل الاجتهاد والعمل مع فريقي، للمشاركة بنهائيات كأس العالم روسيا 2018".

وتبقى المشاركة في المونديال، هاجس جميع اللاعبين المغاربة، سواء المحليين منهم أو المحترفين، إذ سيكون هيرفي رونار أمام اختبار صعب، لاختيار أجود العناصر الكروية، وأكثرها جاهزية للعرس الكروي العالمي، الذي ستنطلق منافسه شهر يونيو المقبل.

وظفر المنتخب الوطني المغربي، مساء أمس الأحد، بلقب نسخة "الشان" الخامسة، بعد فوزه برباعية نظيفة أمام نيجيريا، وهي المباراة التي حضرها الأمير مولاي الحسن.

أخبار أخرى