بتهمة "الاستغلال الجنسي".. وزارة التعليم توقف حارسا عاما والأمن يحقق

سعيد أهمان

أوقفت وزارة التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي حارسا عاما عن العمل مع توقف راتبه النظامي باستثناء التعويضات العائلية، والذي يعمل بإدارة الثانوية التأهيلية الجديدة في تافراوات (تيزنيت) على خلفية "الاستغلال الجنسي لتلميذة بنفس الثانوية".

 ووفق إفادات مصدر مطلع لموقع "تيل كيل عربي"، فقد جاء قرار توقيف الإطار التربوي، متزوج وأب لثلاثة أبناء، بعد الخلاصات التي توصلت إليها اللجنة الاقليمية لوزارة التربية الوطنية بتيزنيت (تضم ثلاثة رؤساء مصالح)، والتي أوفدها المدير الاقليمي للمؤسسة المذكورة لإجراء البحث والتقصي في القضية واستمعت لتوضيحات الحارس العام بالمؤسسة الثانوية.

 وبعدما نفى المسؤول التربوي كل الاتهامات الموجهة إليه من قبل لجنة البحث والتقصي، تمت مواجهته بتسجيلات صوتية جرت بينه وبين التلميذة ذات التسعة عشر ربيعا، ليقر بالوقائع.

 وتبين أثناء البحث، أن الحارس العام تغاضى عن تغيبات التلميذة المذكورة، حيث كان لا يدون ذلك في بطاقة الغياب، بعد إشعاره بذلك من قبل الأساتذة الذين كانوا يشيرون لذلك في ورقة الغياب اليومية للفصل الذي تدرس فيه.

  وارتباطا بذلك، تقدمت أسرة التلميذة التي تدرس السنة الثانية باكلوريا بمسلك العلوم الانسانية بشكوى للنيابة العامة لدى المحكمة الابتدائية في تيزنيت  بشأن اتهامها لحارس عام المؤسسة بالاستغلال الجنسي.

 وجرى الاستماع، وفق محاضر البحث التمهدي للتلميذة باعتبارها مشتكية، من قبل عناصر الدرك الملكي في تافروات، فيما ينتظر أن يتم الاستماع للحارس العام المتهم في النازلة، اليوم السبت، بعد أن تم  استدعاؤه لتقديم إفاداته حول القضية بمقتضى قانون المسطرة الجنائية.

مواضيع ذات صلة