بتهمة تلقي رشوة.. المحكمة تدين أمنيين بالحبس النافذ

سعيد أهمان

أدانت غرفة الجنح التلبسية لدى المحكمة الابتدائية بأكادير، ضابطي شرطة يعملان بالمنطقة الإقليمية لأمن بيوكرة (ولاية أمن أكادير) بالحبس النافذ على خلفية تورطهم في تلقي رشوة من قبل أحد الوسطاء شهر يناير الماضي.

قرار المحكمة، الذي صدر أمس الاثنين، أدان المتهم الأول بستة أشهر حبسا نافذة، فيما تمت الحكم على المتهم الثاني بنفس المنطقة الإقليمية للأمن بأربعة أشهر حبسا نافذة، مع تحميلهم الصائر والاجبار في الأدني.

  وتم توقيف الضابطين الأمنيين من قبل المصلحة الولائية للشرطة القضائية بمدينة أكادير،  يوم 15 يناير 2018، للاشتباه في تورطهم في قضية تتعلق بالارتشاء والمشاركة.

وذكر بلاغ للمديرية العامة للأمن الوطني، أن مصلحة الشرطة القضائية بمدينة أكادير قد توصلت بتعليمات كتابية من النيابة العامة المختصة، تقضي بالبحث في موضوع شكاية تقدّم بها أحد الأشخاص ضد ضابطين للشرطة يعملان بالمنطقة الإقليمية للأمن ببيوكرى، يتهمهما بتعريضه للابتزاز ومطالبته بمبلغ مالي، وذلك بدعوى تورطه في قضية تتعلق بالسرقة.

وتابع البلاغ أن الأبحاث والتحريات التي باشرتها الشرطة القضائية، تحت إشراف النيابة العامة، مكّنت من توقيف المشتبه فيه الذي قام بدور الوساطة، وهو متلبس بحيازة المبلغ المالي المتفق عليه، حيث تم إخضاعه لتدبير الحراسة النظرية على خلفية البحث المنجز في القضية.

وخلص البلاغ إلى أنه تم إخضاع ضابطي الشرطة المشتكى بهما لبحث قضائي للكشف عن الأفعال الإجرامية المنسوبة إليهما، بينما تنتظر المديرية العامة للأمن الوطني انتهاء إجراءات المسطرة القضائية، ليتسنى لها تحديد المسؤولية الإدارية وتوقيع العقوبات التأديبية اللازمة.

مواضيع ذات صلة

أخبار أخرى

loading...