بسبب المقاطعة..خسائر"سنطرال" تصل إلى 50 مليار سنتيم في 2018

تيل كيل عربي

في سياق تراجع مداخيلها منذ بداية المقاطعة لمنتوجاتها، ابتداء من 20 أبريل الماضي، أعلنت "سنطرال دانون" تراجعا ملموسا لنشاطها.

ففي استمرارية لمسلسل التراجع الذي أعلنت عنه، في بيان يوم 4 يونيو 2018، حول آفاق الأسدوس الأول من السنة الجارية، أعلنت "سنطرال دانون "، في بيان جديد نشره موقع الهيئة المغربية لسوق الرساميل، أنها تتوقع، بالنسبة إلى مجموع سنة 2018، تراجعا من 25% إلى 30% في رقم معاملاتها، ونتيجة صافية سلبية تصل إلى ناقص 500 مليون درهم، بالمقارنة مع 115 مليون درهم في السنة الماضية.

والتزمت الشركة بالتعبئة من أجل تنفيذ استراتيجيتها والتزامها لوضع نموذج منصف ومستدام حول حليبها الطري المبستر.

وبالموازاة مع ذلك، تقول الشركة إنها تبقى مركزة على ضبط التكاليف من أجل التخفيف من آثار المقاطعة، والتجديد من أجل الاستمرار في إيجاد حلول تتعلق بمنتوجات الحليب تقدمها للمستهلك.

أخبار أخرى