بشكل صادم.. أب يكسر ضلوع ابنه ويحاول إلقاءه في فرن

تيل كيل عربي

بشكل صادم، تلقت جماعة بوحلو بنواحي تازة خبرا مفزعا لواقعة غير إنسانية؛ إذ أقبل أب على تعنيف ابنه البالغ من العمر 7 سنوات، متسببا له في كسور بالغة، بعدما حاول إحراقه في فرن تقليدي بأحد دواوير المنطقة.

وأفادت جمعية "ماتقيش ولادي لحماية الطفولة"، أنها تلقت مكالمة من فاعل خير يخبرها بتعرض طفل في السابعة من عمره باعتداء عنيف وتعذيب من طرف والده، مساء أمس الإثنين، وذلك بدوار القصبة التابع لجماعة بوحلو دائرة أومليل، عمالة تازة. وقد تسبب التعنيف "في كسور في يد الطفل ورجله إلى جانب جروح خطيرة"، بحسب بيان الجمعية.

رئيسة الجمعية، نجية أديب، وفي اتصال هاتفي مع "تيل كيل عربي"، أكدت الحادثة المفجعة، مضيفة أن الطفل ما زال لحدود الساعة طريح الفراش وفي حالة خطيرة بمستشفى ابن باجة بتازة. كما أضافت أن قوات الدرك الملكي (جوندارم)، تحركت صباح اليوم الثلاثاء، لإلقاء القبض على الوالد، وذلك بعدما التقت الجمعية بنائب الوكيل العام للملك، قصد تقديم شكاية في الموضوع والقيام بالإجراءات القضائية.

وتحكي أديب عن أطوار القصة، أن عناصر الوقاية المدنية انتقلت إلى عين المكان بعد علمها بالفاجعة، لتجد آثار الكسور بادية على الطفل، بعدما فرت أمه أثناء الاعتداء عليه. كما وجدت والده يهمّ بإلقائه في فرن تقليدي (تنور)، "لأسباب سادية ليس إلا"، لولا أن فتحة الفرن لم تسعه.

الحادثة تصفها رئيسة الجمعية بأنها "محاولة للقتل"، وتضيف أن الوالد ذو سوابق عدلية، إذ سبق له أن قتل شقيقته، ليقضي 5 سنوات فقط، على إثر تنازل عائلته عن حقها، مضيفة - أي نجية أديب- أن الوالد معتاد على تعنيف ابنه، والذي اعترف بما قام به أثناء ثنيه أمس، مشددا كذلك أنه كان يعتزم أكثر من ذلك.

 وبهذا الصدد، شددت الجمعية عزمها على متابعة حالة الطفل، ومطالبة من القضاء اعتقال الوالد، وبالضرب "بيد من حديد على كل من تبين استغلاله وتعنيفه للأطفال"، بحسب بلاغها.

مواضيع ذات صلة

أخبار أخرى

loading...