بعد إصابة جامع الأمتعة والمكلف بالتعقيم.. كورونا يتسلل إلى فرق الكرة الوطنية

أمينة مودن

تأكد رسمياً، اليوم الاثنين، إصابة  أحد المكلفين بحمل أمتعة فريق اتحاد طنجة بفيروس "كورونا" المستجد، وذلك عقب الكشوفات التي خضعت عليها مكونات النادي قبل  6 أيام، تأهبا لاستئناف النشاط الكروي بالمغرب بداية من 25 يوليوز المقبل.

وأكد مصدر من المكتب المسير لفريق اتحاد طنجة، في تصريح مقتضب لـ"تيلكيل عربي"، أن النادي سيعقد اجتماعا عاجلا، لاتخاذ الخطوات المناسبة بعد تأكد دخول الفيروس إلى أسواره، سواء بإعادة الكشوفات المخبرية لجميع مكوناته، أو العزل الصحي، وإعادة تعقيم جميع المرافق الخاصة بمركزه الرياضي.

هذا وتم توجيه مراسلة لجامعة الكرة، لمدها بالمستجدات، وأيضا استفسارها بخصوص الإجراءات المقبلة، بعد أن قدمت سابقا دليلا صحيا، لجميع الأندية لاتباعه، تأهبا لعودة المنافسات التي توقفت منذ منتصف مارس المنصرم، بسبب انتشار الوباء.

في المقابل، كان الفريق قد توصل قبل 24 ساعة فقط بنتائج التحاليل الخاصة باللاعبين والأطقم المرافقة لها، وأعلن عبر موقعه الرسمي أنها كلها سلبية، ليتم التأكد صباح اليوم من أن حامل أمتعة "فارس البوغاز" مصاب بـ"كوفيد19"، علما أنه من بين الأشخاص الذين كلفوا طيلة الأيام الماضية بالإشراف على تعقيم الملعب وأيضا تجهيز المعدات الخاصة بالتداريب التي انطلقت بمجموعات صغيرة.

يشار، إلى أن فريق الراسينغ البيضاوي، المنتمي للقسم الوطني الثاني، أعاد الاختبارات لاثنين من عناصره بعد شكوك حول إصابتهما بالفيروس، قبل العودة للتداريب الجماعية.