بعد احتجاج المغرب.. غوتيريس يحذر الجزائر و"البوليساريو" من تغيير الوضع في بلدة تيفاريتي

الأمين العام للامم المتحدة انطونيو غوتيريس
أ.ف.ب / تيلكيل

 دعا الأمين العام للامم المتحدة انطونيو غوتيريس في الساعات الأولى من صباح  اليوم الأحد، إلى "أكبر قدر من ضبط النفس" في الصحراء، محذرا من أي تغيير في "الوضع القائم" في هذه المنطقة المتنازع.

وقال المتحدث باسم الامم المتحدة في بيان، إن "الأمين العام يتابع من كثب تطور الوضع في الصحراء".

وأضاف البيان أنه طبقا لآخر قرار أصدره مجلس الأمن الدولي بشأن الصحراء في نهاية أبريل "وفي سبيل الحفاظ على جو ملائم لاستئناف الحوار برعاية مبعوثه الخاص هورست كوهلر فإن الأمين العام يدعو إلى "أكبر قدر من ضبط النفس".

وشدد البيان على أنه "لا يجوز القيام بأي تحرك من شأنه أن يغير الوضع القائم".

اقرأ أيضاً: المغرب يتهم الجزائر "والبوليساريو" بخرق وقف اطلاق النار

ويأتي بيان الأمين العام للأمم المتحدة، بعدما راسل المغرب رسميا، رئيس مجلس الأمن الدولي وأعضاء المجلس، والأمين العام للأمم المتحدة والمينورسو، وطلب منهم تحمل مسؤوليتهم، واتخاذ التدابير اللازمة للتصدي للتحركات غير المقبولة للجزائر وجبهة "البوليساريو" في  بلدة تيفاريتي.

وقال بلاغ لوزارة الشؤون الخارجية والتعاون الدولي، إن "المملكة المغربية تدين بقوة الأعمال الاستفزازية الأخيرة التي تقوم بها "البوليساريو" في بلدة تيفاريتي، شرق المنظومة الدفاعية للصحراء المغربية، وتعتبر أن الأمر يتعلق مجددا بخرق سافر لوقف إطلاق النار، وبتحد صارخ لسلطة مجلس الأمن الدولي التابع للأمم المتحدة".

مواضيع ذات صلة

loading...