بعد اعتماده أساليب تربوية جديدة.. تكريم الوزير أمزازي لمعلم

تيل كيل عربي

كرمت وزارة التربية الوطنية والتكوين المهني المعلم هشام الفقيه الذي اشتهر بقيامه بأنشطة لصالح تلامذته في المرحلة الابتدائية بإحدى قرى مدينة الحسيمة.

وكشف الفقيه في تدوينه له على صفحته بموقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك" أن وزير التربية الوطنية سعيد أمزازي استقبله يوم الاثنين الأخير بمقر الوزارة ليكرمه نظير جهوده وأنشطته الموازية التي يقوم بها لصالح تلامذته.


وقال الفقيه، الذي نشر صور تكريمه من طرف الوزير، إنه حظي باستقبال وتكريم من طرف وزير التعليم سعيد أمزازي، وأن الحديث بينهما دار حول أمور تخص المنظومة التربوية وكيفية الرقي بها، والتعليم في العالم القروي ومبادئ عامة حول إرجاع الهيبة والثقة للتعليم العمومي، وبناء جامعة بمدينة الحسيمة.

الوزير أهدى للمعلم النشيط على مواقع التواصل الاجتماعي من خلال نشر أنشطته الموازية، من خلال صباغة قسمه والقيام بأعمال يدوية لصالح التلاميذ من خلال ابتكار أساليب تربوية جديدة، تشجع التلاميذ على حب الدراسة والمدرسة، تسلم هدية عبارة عن حاسوب محمول، إضافة إلى شهادة تقديرية.

وشكل المعلم هشام الفقيه استثناء من خلال اعتماده أساليب تربوية تعتمد على الترفيه، سواء من خلال ارتداء ملابس لشخصيات رسوم متحركة خلال استقبال التلاميذذ عند كل دخول مدرسي، أو اقتناء لوازم وإكسسوارات لزيين القسم من ماله الخاص.

مواضيع ذات صلة

أخبار أخرى

loading...