بعد الإقصاء الإفريقي أمام "سطيف".. مساعد السكتيوي: نراهن على اللقب العربي

صفاء بنعوشي

أكد يوسف أشامي، مساعد مدرب فريق الوداد الرياضي، أن مباراة البطولة العربية أمام أهلي طرابلس الليبي، التي ستنطم غدا الاثنين، تكتسي أهمية بالغة بالنسبة للمجموعة، خصوصاً بعد انتكاسة الإقصاء من دوري أبطال إفريقيا على يد وفاق سطيف الجزائري قبل 48 ساعة.

وأكد الدولي المغربي السابق، ظهر اليوم الأحد، على هامش الندوة التقديمية لمباراة أهلي طرابس الليبي، أن الوداد يراهن على الواجهة العربية، للخروج من أجواء الضغط التي تلي أي هزيمة خصوصا في مسابقة من حجم عصبة الأبطال الإفريقية.

مساعد مدرب الوداد الرياضي، الذي ناب عن عبد الهادي السكتيوي في اللقاء الصحفي، أوضح بأن الطاقم التقني اجتمع باللاعبين بعد الإقصاء للرفع من معنوياتهم، ليؤكد أنه "في كرة القدم عليك أن تتوقع أي شيء"، ومباراة سطيف "أصبحت من الماضي" للتركيز على الاستحقاقات الكروية التي تنتظر الوداد بقادم الأيام.

وختم المتحدث ذاته، قائلاً: "جميع العناصر الكروية واعية بالمسؤولية الملقاة على عاتقها في مباراة الغد، لذا فالجهود متضافرة لتحقيق نتيجة إيجابية أمام الفريق الضيف".

تجدر الإشارة إلى أن مباراة ممثل الكرة الوطني والأهلي تندرج لحساب دور الـ32، بعد تعليق المباراة لأجل غير معروف بسبب تأخر وصول بعثة الفريق الخصم لخوض لقاء الذهاب.

أما عن مباراة الإياب والتي ستجرى خارج الأراضي الليبية بسبب الظروف الأمنية في البلاد، فسيتم إجراؤها يوم 28 من الشهر ذاته في تونس.

وتعود قصة "تعليق" المواجهة بين الطرفين إلى تاريخ 11 غشت، بعد وصول بعثة الفريق الليبي إلى المغرب قبل 17 ساعة على موعد المباراة، لصعوبة إيجاد حجوزات، وتأخر التأشيرات، لتتم  الاستعانة بطائرة خاصة لنقل اللاعبين من مطار تونس صوب المغرب، بتدخل من مسؤولي الاتحاد العربي المشرف على المسابقة.

وصول البعثة الليبية لم ينه الأزمة، حيث عقد ممثلو الفريقين اجتماعاً مطولاً، طلب فيه رئيس الوداد سعيد الناصيري إجراء المباراة في موعدها، إلا أن الليبيين تشبثوا بخوض حصة تدريبية واحدة على أرضية الملعب المستضيف للقاء، وتأخير الموعد لـ24 ساعة إضافية.

 

مواضيع ذات صلة

أخبار أخرى

loading...